متابعات

النحات عبد الله سعيد يبوح بـ«العرعر»

بوابة الوسط

النحات عبدالله سعيد عن بوابة الوسط
النحات عبدالله سعيد
عن بوابة الوسط

ينظَّم معرضٌ للنحات الليبي الشاب عبدالله سعيد بعنوان «بوح العرعر» في 25 ديسمبر الجاري ويستمر حتى 27 من نفس الشهر، في بيوت الشباب بمدينة شحات.

يقدم عبدالله في «بوح العرعر» ما بين 40 و45 عملاً متنوعًا منها المنحوتات الفنية والأثاث الخشبي ثلاثي الأبعاد، واستخدم عبدالله في هذه الأعمال 70% من خشب العرعر، أما باقي الأعمال فكانت من خشب السرو.

وأوضح عبد الله لـ «بوابة الوسط» أنه انجز هذه المجموعة خلال سنة ونصف السنة.

وأضاف: «كان من المقرر أن يتم تنظيم المعرض خلال شهر رمضان الماضي برعاية هيئة الإعلام والثقافة، وبدأت في التحضير للمعرض ولكن توقف كل شيء بسبب (إفلاس الهيئة) على حد قولهم ، وأبلغوني بعدم استطاعة الهيئة تنظيم المعرض، مع العلم أن المبلغ المرصود للمعرض كان مبلغًا رمزيًّا، فقررت تنظيم المعرض على نفقتي الشخصية، بالتعاون مع بيوت الشباب في مدينة شحات الذين قدَّموا صالة العرض الخاصة بهم دون مقابل لتنظيم المعرض».

العرعر يتحدى الزمن

ويقول عبد الله عن مجموعة بوح العرعر: «من خلال هذه المجموعة من المنحوتات التي تتخذ أشكالاً تجريدية ذات دلالات مكانية وبيئية متعددة بأسلوب تعبيري، حاولت أن أصف جمال ونمو وانتشار شجرة ألشعره أو العرعر (العرعر الفينيقي Phoenician Juniper ) لكونها واحدٌ من أهم مكونات الغطاء النباتي في جبلنا الأخضر، حيث يشكل انتشار هذه الشجرة نحو 80% من إجمالي أعداد الأشجار دائمة الخضرة التي تنمو على الجبال، وما لهذه الشجرة أيضًا من أهميه بيئية وتراثية وما تعانيه الآن من تدهور نتيجة التصحر وجرف الغابات والاحتطاب والرعي الجائر والحرائق، أقدِّم هذه المجموعة بهدف إيجاد علاقه بيننا وبين الأشياء من حولنا من مظاهر طبيعية وبيئية جسدت فيها مضامين معينة، مستلهماً من شجرة العرعر القدرة على البقاء رغم تحديات الزمن».

مقالات ذات علاقة

الرسام عوض عبيدة.. ذاكرة ليبيا الفنية

المشرف العام

الطشاني لقورينا: عودة حوافظ الأدباء والفنانين والإعلاميين بعد استبعاد المندسين والمتسلقين

المشرف العام

جمعة بوكليب: يمكن للثقافة أن تصلح ما أفسدته الحرب

المشرف العام

اترك تعليق