طيوب عربية

النادرون

د.نبيل جلهوم

تراكم وحشد - من أعمال التشكيلي الليبي رمضان أبوراس.
تراكم وحشد – من أعمال التشكيلي الليبي رمضان أبوراس.


باختصار، هكذا أراهم…. وهكذا وجدتهم:
نادرون،، لأن لون قلوبهم لون بياض الثلج.
النادرون،، نقاء أحلامهم كنقاء الماء العذب..
النادرون،، خيالهم واسع يسع السماء بعرضها و طولها..
النادرون،، قدرتهم على التسامح ليس لها حدود و لا أسقف..
النادرون،، لديهم قدرة فائقة على الاغتسال بماء الأماني..
النادرون،، يحلمون بكل خير ولا يتوقعون إلا الخير…
النادرون،، ينغمسون في أحلامهم حتى النخاع..
النادرون،، حين يحبون، يحبون بكل جوارحهم..
النادرون،، حين يرحلون عنك، يرحلون ودمعهم يسبق رحيلهم ..
النادرون،، دمعتهم سريعة سرعة الرياح ..
النادرون هؤلاء،، يرسمون لوحات حياتهم بريشة الأمل و التفاؤل..
هؤلاء،، يمنحون من أحبوهم الثقة المتناهية..
هؤلاء،، لا ينسون من أحبوهم وعانقوهم و آنسوهم ولو يوما من الأيام..
هؤلاء،، تلمح اللون الأبيض دائما في كلماتهم نابعا من نور مشكاة قلوبهم..
هؤلاء،، يقتربون من الأرواح التي تمر في حياتهم حد الالتصاق ..
هؤلاء،، يصعب عليهم إغلاق صفحات ذكرياتهم مع من أحبوهم وارتبطوا بقلوبهم..
هؤلاء،، يظلون ليلهم ونهارهم يفتحون صفحات الذكريات الجميلة، يبحثون عن كل سطر فيها حمل يوما شيئا من الدفء والحرارة في رسالة أو عبارة أو صورة.
هؤلاء،، ينجبون ضحكاتهم من بطون أحزانهم و أمراضهم وكثير أوجاعهم..
هؤلاء،، لا يستوعبون واقع الفراق لمن أحبوهم بسهولة..
هؤلاء،، تستوحش و يصعب عليك كثيرا غربتهم و ابتعادهم..
هؤلاء،، يمتلكون على شاشات أحلامهم مساحات شاسعة من الشوق و الحنين و الوفاء.
هؤلاء،، ينشرون الحب ويساهمون في بناء مدن الفرح قدر استطاعتهم..
هؤلاء،، حين تتعامل معهم تستشعر انهم من اخترعوا البياض على الأرض.
هؤلاء،، يصممون على الاحتفاظ و التمسك بطفولتهم رغم وصولهم في العمر إلى مراحل
وعقود كبيرة، قد تكون أربعينا وقد تكون خمسينا وقد تزيد عن ذلك وتزيد.
هؤلاء،، تظل قلوبهم في طور الطفولة لا ترغب الانفصال عنها أو وداعها..
هؤلاء،، أصواتهم رقيقة، حنونة بحنان أعماقهم ومشاعرهم..
هؤلاء،، لو نظرت إلى وجوهم أو إلى صورهم لوجدتها تشع بملامح الطفولة تجذبك بشدة..
هؤلاء،، أعينهم مرآه صادقة لأعماقهم الصادقة..
هؤلاء،، لو نظرت إلى أعينهم أو قرأت حروفهم لفهمت كل ما تخفيه أعماقهم من روح ونقاء

أخيرا..
ومن أجمل ما في هؤلاء أنهم حين يحبون، يحبون بعنف، وحين يخلصون، يخلصون بعنف.
باختصار.. هم ليسوا فقط أصحاب قلوب نقية بل هم نوادر من نوادر الزمان.
سلام على هؤلاء…
أينما كانوا،، سلام عليهم أينما تواجدوا،، سلام على كل صاحب قلب نقى والسلام عليهم.

مقالات ذات علاقة

بي وطن يلاحق المدى

إشبيليا الجبوري (العراق)

فرح الأطفال مع مبادرة الفن والحياة

المشرف العام

خيول ضائعة

المشرف العام

اترك تعليق