متابعات

المهرجان السنوي الثاني لكلية الفنون والاعلام

ليبيا المستقبل (تقرير: سفيان المشوني)

المهرجان السنوي الثاني لكلية الفنون والاعلام

بالعلم والفن نصنع السلام… هكذا اختار اتحاد طلبة كلية الفنون والاعلام  بجامعة طرابلس شعارهم بالمهرجان السنوي الثاني للكلية. حيث شهدت الكلية في خضم هذا المهرجان مجهودات جبارة من جميع أقسام الكلية التي ابدعت فامتعت من خلال اعمالهم الفنية والاعلامية. وقد سبقت انطلاقة المهرجان استعدادات حثيثة سبقت المهرجان حيث ساهمت جميع الاقسام بالكلية في العمل علي انجاح هذا الحدث الفريد من نوعه وذلك من خلال أعمال (مسرحية، سينمائية، موسيقية، تشكيلية واعلامية).

المهرجان السنوي الثاني لكلية الفنون والاعلام

 أيام المهرجان

عاشت الكلية أيام 21/22/23 مايو اياما ثقافية بامتياز… فالكلية استغلت جميع قاعاتها وساحاتها واستوديوهاتها ومسارحها كي تكون محل استقطاب للزوار. فالمسرح كان شاهدا على عمل تراجيدي من اروع ما يكون، اما قسم المرئية فقد اتحفنا بأفلام قصيرة تحاكي واقعنا، اضافة لقسم الموسيقى الذي اطرب الحضور بأجمل الموشحات الاندلسية، اما الجمالية فقد كانت من نصيب قسم التشكيلية الذي ابدع فامتع الحضور بلوحات من أروع ما يكون.

المهرجان السنوي الثاني لكلية الفنون والاعلام

كما كان لقسم الاعلام نصيبه هو الاخر من خلال برنامج البوصلة و صحيفة بانوراما. حضر المهرجان العديد من الشخصيات و من ابرزهم عميد جامعة طرابلس د.المدني دخيل الذي عبر عن اعجابه الشديد لما انجزه طلاب الكلية… كما انبهر عامة الحضور بهذه الاعمال التي لاقت استحسانهم، حيث اشاد احدهم قائلا: “رغم كل الاوضاع المريرة التي نعيشها ومع ذلك مازال هنالك جيل نابض بالعزيمة والاصرار… هذا الشيء يجعلني اقول رغم الالم مازال الامل”.

المهرجان السنوي الثاني لكلية الفنون والاعلام

رسالة المهرجان

الثقافة هي سلاح ضد الجهل والظلام  ووقاية من التطرف… كلية الفنون والاعلام تريد ان تثبت للعالم ان ليبيا بخير بفضل سواعدها الشابة التي قامت بأعمال تذكر فتشكر من خلال هذا المهرجان الغني بالانشطة الثقافية والغاية من ذلك ترسيخ ثقافة من اجمل ما يكون الا وهي ثقافة الحياة. يقال ان الفن يولد ويترعرع في رحم المعاناة، وان الفنان يسعى بكل ما اوتي من قوة لتكوين العمل الابداعي. هكذا هو حال طلبة الفنون والاعلام الذين تغلبوا على كل المعوقات وكانوا حقا مبدعين.

المهرجان السنوي الثاني لكلية الفنون والاعلام

مقالات ذات علاقة

افتتاح مكتبة الطفل بالزاوية

المشرف العام

في حضرة النور واللون

ناصر سالم المقرحي

عناصر الفُرجة في ذاكرة مدينة طرابلس

ناصر سالم المقرحي

اترك تعليق