شعر

المندس في ملامحي

(1)

الليلة

فاض بي الحنين

فخرجت متناسية ملامحي

فوق

الوسادة

أقتفي آثار حبيب

أنس

مدينتي يوماً

(2)

أترقبك

يشيخ انتظاري

و الأنثى بداخلي

تختلق

بسمات

لمرارات آتية

(3)

كالعادة

أنقب في أحلام البارحة

عن وجهك

فإذا به مندس

في ملامحي

(4)

التحفت بالصمت

خوفاً

من التعثر

في السؤال

لماذا هذا الحزن المتراقص

في العينين؟

مقالات ذات علاقة

جـنَّة القـصـيدِ

جمعة الفاخري

أنا والحرب صديقتان

خلود الفلاح

أیھا الجرح ..

عبدالحكيم كشاد

اترك تعليق