أخبار

الملتقى الوطني الأول للشعر العربي الفصيح

الطيوب

يقام في الأول من مايو القادم، الملتقى الوطني الأول للشعر العربي الفصيح، التي تنظمه وتشرف عليه، الهيئة العامة للثقافة.

الملتقى في نسخته الأولى يأتي تحت اسم (دورة الشاعر مصطفى بن زكري)، صاحب أول ديوان شعري ليبي مطبوع. حيث الدعوة مفتوحة للجميع للمشاركة.

و”مصطفى بن زكري” صاحب أول ديوان شعري ليبي مطبوع، ولد في طرابلس – وفيها توفي. تنقل بين ليبيا ومصر والحجاز وتركيا. تلقى تعليمه المبكر في مدرسة عثمان باشا وجامع شائب العين، فتثقف بالثقافتين: العربية الدينية التقليدية والتركية. ثم تتلمذ الشاعر على عدد من شيوخ؛ محمد كامل مصطفى، والسراجي سراج، وتلقى أفكار أستاذهما جمال الدين الأفغاني.
عمل بالتدريس في جامع شائب العين، ولكنه لم يحقق في عمله ما كان يصبو إليه فأكب على الأعمال التجارية؛ فقام برحلة تجارية إلى الحجاز (1891)، حيث أدى فريضة الحج، وفي أثناء عودته عرج على مصر وطبع بها ديوانه (1892)، وأعقبها برحلة إلى أوروبا.
أسهم في تحرير جريدة «الترقي» (1898)، فانبرى محللاً الأحداث الليبية التركية اجتماعيّاً وسياسيًا وإصلاحيا. ومن ثم وقع عليه الاختيار؛ ليكون عضوًا بمجلس إدارة الولاية (1903) في عهد الوالي حسن حسني باشا. كما عين رئيسًا لمكتب الفنون والصنائع (1906)، وكان يجمع إلى ذلك مهمة مستشار الولاية في عهد الفريق رجب باشا.

له ديوان مصطفى زكرى – المطبعة العثمانية – القاهرة 110هـ/ 1892، والذي صدر في طبعة محققة – للكاتب والأديب “علي مصطفى المصراتي” – دار لبنان – بيروت 1972، وله قصائد نشرت في جريدة الترقي الطرابلسية، أواخر القرن التاسع عشر.

الملتقى سيكون بقاعة الهيئة العامة للسياحة، وذلك يوم الاثنين القدم؛ 1 مايو، بداية من الساعة الـ05:00مساء .

مقالات ذات علاقة

صدور العدد 52 من مجلة فضاءات الليبية

المشرف العام

الاستعداد لتنظيم فعاليات أيام غدامس للتسوق الثقافي

المشرف العام

ليالي بنغازي الرمضانية الثقافية

المشرف العام

اترك تعليق