من أعمال التشكيلية خديجة جيب الله.
قصة

المــســتـــخـــلـــص

من أعمال التشكيلية خديجة جيب الله.
من أعمال التشكيلية خديجة جيب الله.

في شباك التعامل مع الجمهور بمكتب وزارة المالية بمدينة . . . . جلس فاضل مسعود الموظف المسئول ، وبين يديه مجموعة من الأوراق والنماذج
يقوم بالكتابة في شئ من الإسترخاء والكسل ، يستحث الوقت علي المضي سريعا ، لينهي دوامه الذي شعر بأنه طال أكثر من اللازم ، في هذا الحر
اللاهب ليوم من أيام شهر يوليو شديدة السخونة .
السلام عليكم . . قاطعته هذه التحية من أن يكمل الكتابة . . توقف فزعا ورفع رأسه لأعلي مرددا : وعليكم السلام ، نعم تفضل يا أستاذ .
أهلا يا خوي . . محسوبك سمعة . . إسماعيل بوكرشة .
إي نعم . . أي خدمة أستاذ سمعة .
إسماعيل : هذومة الوريقات متاع المشروع متاعي . . مشروع بناء مدرسة الصحراء الواسعة النموذجية . . إبتدائية إعدادية ثانوية
 بمنطقة (( الخلا مخلي ))
فيهم ترخيص الشركة متاعي (( شركة الأخلاق الحميدة للمقاولات العامة  )) و العقد المبرم مع وزارة التعليم وشهادة الضرائب
والسجل التجاري والخرائط و تقرير يوضح إتمام المرحلة الأولي من المشروع موقع ومختوم من المهندس المشرف علي المشروع .
إستلم فاضل الملف من السيد إسماعيل متمتما . . يا والله حالة . . هناك شركة مقاولات وعندها أخلاق بكل في الوقت هذا . .
إسماعيل : نبيكم تخلصوني في حق المرحلة الأولي من المشروع ، بعد ما تميتها وسويت الأرض . . الكواشيك ليهم ستة شهور وهما يدقوا سويت الوطاء وخليتها زي البساط علي كيف كيفك. . بسم الله ما شاء الله . . صب الزيت ولحس ..
إضطلع فاضل علي الملف ثم وجه حديثه إلي السيد إسماعيل مخاطبا : يعني حضرتك توا تبي إثنين مليون مقابل المرحلة الأولي من المشروع ،
اللي قيمته ثلاثة مليون . حسب ما موجود في الملف .
إسماعيل : إي نعم . . زي ما موجود عندك بالملف . . إثنين مليون . . صح . . إنتي عارف إحني مستعجلين نبوا نكملوا المشروع قبل بداية العام الدراسي اللي يبدا بعد شهر، ومازال تسع مراحل كل مرحلة تبي . . بني وتملعيق وزليز ومواد صحية وزواق وأبواب ونوافذ وكهرباء وحدائق وتشجير وتشطيب .
فاضل : شن قتلي إسم شركتك يا بوكرشة
إسماعيل : الأخلاق الحميدة . . سماها شركة الأخلاق الحميدة . . شنوا إنت ما تعرفش تقرا وإلا شنو . . قدامك في الرخصة
فاضل : لا تمام . . وكي . . غير نبي نتأكد بس . . أوراقك صحيحة وكاملة وحتي تقرير المهندس المسئول / عارف بوغمجة ، يؤكد إتمام المرحلة الأولي    . .
 بخصوص المستخلص الأول . . لحد توا ما جانا شئ من الوزارة ، ما زال نراجوا في الربع الأول من الميزانية لهذه السنة ، مع أن من المفروض توا ناخذوا الربع الثالث مش الأول . .
إسماعيل : يا والله حالة . . توا كيف ندير أني توا . . جماعة الكواشيك والسيارات والعمال والمهندسين يبوا حسابهم . . وأني ما عندي شي
خاش ب هالوريقات بس ، وعابي علي الفليسات اللي بتعطوهم لي .
قولي شن سماك ربي يا خوي
رد فاضل علي مضض : فاضل مسعود
يا ولد سيدي يا مسعود . . ما فيش كيف دبرلي في القريشات فيسع . . راهو أني مش ناسيك . . حصتك موجودة في الحفظ والصون .
فاضل : شن ها الكلام اللي تقول فيه يا بوكرشة . . قلنالك مافي شئ . . ما جانا شئ من الوزارة في العاصمة .
إسماعيل : باهي أني عندي راي . .  فيفتي فيفتي . . مليون لي ومليون ليك . . شن رايك
 فاضل : لا حول ولا قوة الا بالله . . راهو مش كل الناس فاسدة وما عندهاش ضمير . . فيه ناس صالحة ، عندها ضمير و تخاف ربي . . تحب بلادها
وما ترضاش بالفساد والرشوة .
بعد أن أعيته جميع السبل والمحاولات للحصول علي مبتغاه . . تحسس إسماعيل ثيابه ثم أخرج من ثنايا ملابسه مسدسا ،
 صوبه إلي رأس فاضل  قائلا بغضب وحنق :
.
.
اللي زيك يا ولد سيدي إنقرضوا من زمان
اللي زيك يا فاضل معاش ليهم مكان معانا .

مقالات ذات علاقة

أبو سعدية

سعد الأريل

غناوة عزيزة

المشرف العام

فـــــأر

المشرف العام

اترك تعليق