طيوب عربية

المصير المر

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلية فيان سورا

ـ 0 ـ

إلتاع٬ التعثر عبر الشوارع٬ الآلم٬ الهث تجويفي تجاه قلبي.!٬ ولنتطرز٬ جريان نهر شغفوف٬ وطني!.

الفصل الأول

ـ1 ـ

 المصير٬ آه مذ متى توقف قلب المدينة٬ اقفل يديه عبر الشرايين٬ هو الآخر٬ في صمت الخلاخيل.؟!٬

ـ 2 ـ

تعثرت حنجرتي عبر صراخي٬ مرتعبة٬ عندما أوقفتني إشارات مرور٬ بصقتها!٬

ـ 3 ـ

شبح شرطي٬ كمثقف وغد٬ أوقفني٬ يتسأل: ما الندم (أم) ما العمل؟ ٬ صفعته حذائي.!

ـ 4 ـ

شبح المثقف الوغد٬ يتابع٬ يعمل بمصلحة نقل الفيروسات٬ يفتش صوت حذائي!

ـ 5 ـ

 تريثت قلبي٬ تألمت أجتياز حقيبتي٬ وطائرالقطا في المحبرة٬ أقفل جنحيه بجفني .!

الفصل الثاني

ـ 6 ـ

إنها لعنة الزمن٬ رسمها لنا٬ جفاف سرطان رحم اليوم.!٬

ـ 7 ـ

شبح المثقف الوغد٬ ٬ظهر على الكرسي٬ يستفسر عن وطني في الجوخ الخشن٬ يبلغ مخفر الفيروسات.!٬

ـ 8 ـ

الليلة رسمت علينا٬ المثقف الوغد وما بعده٬ يعمل بوحشية٬ في عالم انتشار الفيروسات هذا٬ اجتزت برفسه!

الفصل الثالث

ـ 9 ـ

انتفخت سحابة عن شهرها التاسع٬ في العينين طائر قبرة٬ يمحي لهاثة تجويفي.!

ـ 10 ـ

 ضباب في العينين٬ ينسج بعضنا؛ـ النفس٬ والأرض والسماء وظل الصرخة٬!٬

ـ 00 ـ

 آه..٬ كم تؤلمني الخطى٬ لأجتياز أنارة شبابيك الحارة الأليفة.!٬ لحظات..٬ أنا وانت فقط٬ نتطرز٬ جريان نهر شغفوف.!٬ سأغلق  ممرات السجون بحذائي٬ لكن٬ كيف أتقدم لأعبر الحدود. وطني (قالها)؟!. أنتهت.

مقالات ذات علاقة

فتح أبواب الترشيح لدورة العام 2021 للجائزة العالمية للرواية العربية

المشرف العام

نبض الاشتياق يحيي النكبة

المشرف العام

الشلق يتابع التطور التاريخي لظاهرتي الإمبريالية والاستشراق

المشرف العام

اترك تعليق