من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي
شعر

المزيد من المورفين يا صديقي

من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي
من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي

 

من غير المتوقع
أن يسأل الجندي الذي يحتضر الآن
سؤالا وجوديا
أو يتذكر نكتة سمجة
رغم أن شريط حياته يمر سريعا..
ويده في جيبه تتشبث بصوررة لأمه
والجرح يواصل نزيفه
ليس لديه الوقت
فهو على الأغلب يحتاج أن يبل ريقه
الجندي يحتضر
ورفاقه واجمون
أكثرهم ايمانا يلقنه الشهادة
“هذا بالذات في وضع مماثل لاحقا سيحتضر ولم يذكر رفاقه أنه تذكر الشهادة”
الجندي يحتضر
واحد يحقنه بالمورفين
“المزيد من المورفين يا صديقي” يقولها ممتنا
طبعا
لم يغير هذا الحدث الصغير والمهم
من وجه اللوحة الكبيرة
القصف متواصل
والبيانات تتوالى
وأبرياء آخرون يموتون عبثا
القادة بعد أن تناولوا وجبتهم الدسمة
يتلقون رسائل مبهمة
على طاولة المفاوضات يتحدث الساسة
يد فوق الطاولة
وأخرى تحتها
نفد المورفين
بث الرفاق تسجيلا مصورا
للسماء
الملتهبة
وأسفل أقدامهم كان الجندي يلفظ آخر انفاسه

مقالات ذات علاقة

إبط الساعة

صالح قادربوه

هواجس لا تنتهي

آية الوشيش

عـودوا لأوطـانـكم

عطية الأوجلي

تعليق واحد

ورود في تربه مالحه 21 سبتمبر, 2018 at 01:59

لا تعليق ! فكلماتك كفت ووفت .

رد

اترك تعليق