طيوب عربية

المحبة عافية

هايكــــو ـ السينيو

من أعمال التشكيلية فيان سورا


الكورونا بلاء
تدفع الكرهة من الأعماق
الشر وتجنده.!
***
الجنوب
أصحه
حفظه وعافاه الله.!
***
أبي الخصيب
شفاه وأبرأه من الكورونا وعلته
دفع عنه البلاء٬ صحته التامة.
***
المحبة عافية
تنفس في الرئتين الطبيعة
الولادة والبراءة.!
***
المحبة
تعالج جريان الماء معافاة
نهر كثير الضيوف.!
***
النهر الكثير الأعشاب
رزاق حافظ
وفير العافية.!
***
أطلب المحبة والرحمة
من الله فقط
بإلحاح وترج.!
***
حفظ الليل النجوم
يسهر٬ دفع عنه
السوء والبلاء.!
***
عافاه الداء بالطير٬ النهر خضرة
يجري من النخيل معافاة
الوارد الماء٬ سعفه ضيف تمره.!
***
المحبة
تركت الشوق
ينمو ويطول.!
***
السماء أعطت النهر
النجوم
كثرة وأطاله.!
***
عفا السهر الأثير
يغفو الماء الأثر
أتاه يطلب شمعة وقبلة.!
***
عفا عليه الزمن
تجاوزه التوكتوك بالأحداث
صار الوطن متحفظا.!
***
النهر العذب
لا مؤاخذة عليه
خيار كل شيء وأجوده.!
***
السهر العقل٬ ذلك
الذي لم توطأه الأفكار
وليست بها من أثر.!
***
النخيل
ما زاد على النهر
شاربه.!
***
ما يفضل عن السكوت
صمت
صحبة الفكرة المدهشة.!
***
شامل النهر
يعفو جريان الخاطر٬ تلقائيا٬ يرتجل
الواجب وجوده دون إعداد.!
***
القمر
إسترجع قواه
شفي الليل!
***
عافية لقاح الكورونا
في تدارك خلق
النفس والقلب والعقل علما.!
***
ومحبة لله
في التسامح
عند التمكن منها.!
***
السهر البائت
قواه الضمير
عافية تتركة يأن اليقين والشك.!
***
الكورونا
فضل السماع يتدارس
البشر ضعفهم.!
 
 

مقالات ذات علاقة

النقد الرقمي ومستقبل السرد مع الوسائط الحديثة

المشرف العام

عصفورة تشرين تطرب ساحة التحرير

المشرف العام

وداعا أيها الجنتلمان

المشرف العام

اترك تعليق