من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
قصة

المثلث

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

كلما قالت له أحبك، ازدادت وسامته.. كان في السابق ينام منتعلاً حذاءه.. كلما عاد من دكانه الصغير لصيانة الثلاجات ألقى بجسده على كنبة الصالة منهكاً حتى الصباح.. وحين دخلت إلى حياته أعادت ترتيبها، كما أعادت ترتيب جسده، الذي كان أشبه بالمثلث.. فما عاد يعرف أهو قادم أم غاد !! بعد أربعة أشهر من حبها، أقلع عن السكريات، والدهون وعاد كالغصن الغصين، أناقة وبهاء.. بعد ستة أشهر أغلق محل إصلاح الثلاجات، وفتح محلاً للروائح. بعد تسعة أشهر شوهد في مقهى شعبي، وأمامه ثلاث قطع من الحلويات الرخيصة.

مقالات ذات علاقة

طاسة شاهي

عزة المقهور

أول الطـريـق

رجب الشلطامي

الضاحك

المشرف العام

اترك تعليق