أخبار

الليبي واثق الخطوة يمشي ملكاً

الطيوب

العدد 24 من مجلة الليبي


صدر العدد 24 من (مجلة الليبي)، عدد ديسمبر للعام 2020م، بغلاف يحتفي بالسنة الثانية للمجلة، وشعار ينبي عن استمرار المجلة في مسيرتها للعام الثالث بجملة (الليبي في عامها الثاني.. ثابت الخطوة يمشي ملكاً)، من خلال عرض لأغلفة أعداد مجلة الليبي الصادرة. هذا واحتوت صفحات العدد الـ100، عديد الموضوعات والأبحاث التي تناولت أكثر من جانب ثقافي.

أول ما يقابلنا من مواد المجلة (إبداعات) التي احتفت بالتشكيلي الليبي “عصام فرج”، والتشكيلي العراقي “تحرير علي”.

تحت عنوان (وفي الليلة الرابعة والعشرين) يكتب الدكتور “الصديق بودوارة”، في (افتتاحية رئيس التحرير)، عن تجربة إصدار أعداد مجلة الليبي حتى وصولها 24 عددا، ودخولها العام الثالث من هذه التجربة الثقافية.

في (شؤون الليبية) تحتفي المجلة بافتتاحيات الأعداد، وبالحوارات التي أجرتها مع الأدباء والكتاب. ثم لتنتقل إلى مجموعة من الشهادات في حق المجلة. وفي ذات الملف، تلتقي المجلة بالشاعر “مفتاح العماري” الذي يقول: أنا بخير؟؟ ربما!

الجزء الثاني من قراءة الكاتب الليبي “حسن المغربي”، في كتاب (عمر المختار الحقيقة المغيبة). وعن (كلمات أمي الثمينة) تكتب الكاتبة الليبية “انتصار الجماعي”.

الكاتب “علي الحوفي” من مصر يفتتح (شؤون عربية) الكلف بمقالته (الزواج بأمر كورونا).

في (كتبوا ذات يوم) تتوقف المجلة مرة أخرى مع أحد الرسائل الجامعية التي تناولت الدعم الليبي للثورة التحريرية الجزائرية.

أما في (كركاتير) فيعكس الفنان الساخر “حجاج” علاقة الجديد الجديد بالكتاب.

(ترحال) لهذا العدد يفتتحها الكاتب المصري “أيمن حسن” بزيارة على جسر فيتنام الذهبي. ومن المغرب يكتب “ناسمي محمد” عن (الأبل في الأعلام الجغرافية العربية).

في (ترجمات) يكتب المترجم المغربي “عبدالسميع البجيدي” عن (الحجة والإيمان) و(ديكارت وباسكال).

الكاتب الليبي “مفتاح الشاعري” يكتب في (إبداع) عن نقد في مقدمة المجموعة القصصية (خمس خنافس تحاكم الشجرة) للكاتب والأديب “أحمد إبراهيم الفقيه”. أما الشاعر الليبي “عبدالحكيم كشاد” فيكتب قراءته النقدية (زرايب العبيد نجوى بن شتوان).

(مجانين المدينة العقلاء) هو عنوان قصة القاص الليبي “عبدالرسول محمد”.

وعن العلاقة بين الإنترنت والدين يكتب الباحث التونسي المقيم في إيطاليا “عزالدين عناية” مقالته (ماذا فعلت الإنترنيت بالدين؟). وعن العلاقة بين (هيجل والنيهوم) يكتب الكاتب الليبي “قصي البسطامي”. ومن فلسطين يكتب “فراس حج محمد” مقالته (حتى لا تكون الكتابة دافعة للانتحار). في ذات الملف وعن الفلسفة والكورونا يكتب من مصر “عماد عبدالرازق”.

تحت عنوان (السقوط والصعود في القصص الشعبي) تنشر المجلة الجزء الأول من دراسة الباحث العراقي “داود الشويلي”.

الكاتبة “سواسي الشريف” تقدم في جنة النص جنى جولتها. لننتقل إلى كوباني-سوريا مع الشاعر “إدريس سالم” نصه (روح مطعمة بالمطر). ومنه إلى نص (في كل مرة…) للكاتب الليبي “محمد بوعجيلة”. الباحث الليبي “امراجع السحاتي” يواصل في الجزء الثاني من دراسته الحديث عن أخبار طوفان “إبراهيم الكوني” الثاني.

القاصة  الليبي “مروة حسين” تكتب قصتها (في عيادة النساء). وعن (أسف الليالي) تكتب الشاعرة السورية “نرجس عمران”. لنعود مع القصة، وقصة (عقدة متصالبة) للقاص الليبي “حامد الغيثي”.

في (تراث عربي) تتوقف المجلة مع كتاب (قول على قول) للأستاذ “حسين الكرمي”.

(سينما) لهذا العدد تستعرض قائمة بأبرز أفلام العام 2020م.

و(في قبل أن نفترق) تقتطف المجلة مقطعاً من رواية (العطر) للروائي “باتريك زوسكيند”.

الجدير بالذكر، أن مجلة (الليبي) مجلة شهرية ثقافية تصدر عن مؤسسة الخدمات الإعلامية بمجلس النواب الليبي، يرأس تحريرها الدكتور “الصديق بودوارة”، وتدير تحريرها “سارة الشريف”، ويقوم بإخراجها فنيا “محمد حسن محمد”.

مقالات ذات علاقة

حصاد غدامس الثقافي في أسبوع

المشرف العام

كتاب جديد يُطل على الحقبة الأندلسية

مهند شريفة

الكتاب الليبي يتألق في المغرب

المشرف العام

اترك تعليق