أخبار

الليبي في عدد جديد

الطيوب

العدد 19 من مجلة الليبي


بلوحة للفنان التشكيلي الليبي الكبير “عوض عبيدة”، صدر العدد 19 من مجلة الليبي، لشهر يوليو 2020م، السنة الثانية، واحتوى العدد الذي جاء في حوالي 100 صفحة مجموعة من الموضوعات الثقافية والأدبية.

في (إبداعات) لهذا العدد، احتفت المجلة بكل من الفنانتين؛ ليمونيا جيوتا من اليونان، وفريحة الكواش من ليبيا.

تحت عنوان (النزول .. صعودا)، كتب رئيس تحرير المجلة الدكتور “الصديق بودوارة” افتتاحيته التي تناول فيها مسألة التضاد وفلسفته.

في (شؤون ليبية) يحاور رئيس التحرير الأديب والباحث “أحمد يوسف عقيلة” الذي يصرح: الكتابة مسامير في جسد العالم. وفي هذا الحوار نتنقل بين اهتمامات المبدع “أحمد عقيلة” وتجربته المميزة في التراث الشعبي.
وفي ذات الباب أيضا، يكتب “احميدة بو شنة” عن (الغناوة وبنتها). بينما يأخذنا “قيس اخليف” في جولة (في رحاب الجامع العتيق) بمدينة بنغازي. تستمر المجلة في نشر قراءة الكاتبة “امراجع السحاتي” في دراما رمضان الليبية للعام 2020، في الحلقة الثانية (المراوحة والتردد في المسير). وفي ذات الباب يكتب “رامز النويصري” عن (جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية) وتجربة موقع بلد الطيوب.
تفتتح المجلة (شؤون عربية) لهذا العدد بتقرير عن أطفال الشوارع تحت عنوان (ندبة على جبين البشر)،
من كتاب (بدايات الصحافة الليبية)، تقتطف المجلة بعضا من صفحاته في (كتبوا ذات يوم).
(ترحال) لهذه العدد، يفتتحه الكاتب “إبراهيم الإمام” ورحلة إلى الصناعات التقليدية في مدينة غدامس. ومن تونس تكتب الدكتورة “عواطف منصور” عن الخزف وتجربة الخزاف “بالحسن الكشو”. وعن رحلة المعماري “محمد حافظ” في العوالم التشكيلية، تكتب الدكتورة “زينب قندوز” مقالتها المعنونة (أنى لك أن تحمل وطنك في حقيبة).

من ترجمة الدكتور “عز الدين عناية” نقرأ في (ترجمات) عن المسلمين في إيطاليا، وحديث عن (جامع روما.. منارة الكادحين).

في (إبداع)؛ يحاور “حامد الصالحين الغيثي” الأديبة العالمية “ألفيرا كوجوفيتش” التي تقول: أحارب بقلبي وبالكلمات. وتحت عنوان (الموت للمؤلف والجنازة للنص والقبر للقارئ) يكتب الدكتور “عبدالله علي عمران” في اكتابة وتاويلاتها. ومن سوريا تكتب “صديقة علي” (مرايا).
في (إبداع) أيضا، يحاور “أحمد التهامي” الروائي “صالح السنوسي” الذي يعلق: القبيلة تحولت إلى دولة. وعن الدراما العربية يكتب “فراس حج محمد” من فلسطين (درانا تحت المجهر). الروائي التونسي “محمد عيسى المؤدب” يعلن” إذا رضيت عن كتاباتي فقد مت؛ في حواره مع “سماح بني داود”.
عن (السماطة) والملح يكتب “الناجي الحربي”، وفي زمن الكورونا يكتب الشاعر التونسي “محمد نصيف” قصيدته (تاملات في زمن الوباء)، وعن الـ(شعراء مرضى) يكتب من مصر “صلاح عبدالستار الشهاوي”. وتحت عنوان (الكتابة تخوض معارك الواقع) يكتب “يوسف رحايمي” من تونس عن رواية (الصبية والليل) لـ”غيوم ميسو”. وعن العصر والإنتاد الإبداعي يكتب الدكتور “أيمن خليل” من مصر مقالته (الإنتاج الفكري والأدبي وتحديات العصر)، ومن مصر أيضا يكتب “ناصر خليل” (سيمياء الحقد) في رواية (مسيح دارفور) لـ”بركو ساكن”. نص (حين تبدا يومك) للشاعر المصري “إبراهيم المصري”، وعن “جين أوستن” التي ازدانت بوجهها العملة، يكتب “أيمن دراوشة” من الأردن. وكما في كل عدد، تنتقي “سواسي الشريف” في (جنة النص) مجموعة من النصوص الإبداعية.

في (علوم) من الجزائر الكاتبة “وردة زرقين” تتحدث عن (جماليات وأعلام الشعر الشعبي في الجزائر). أما الشاعر “فوزي الشلوي” فيكتب نصه (ومازال القلب طفلا)، أما “آية نعمان” من سوريا فتكتب (قلبا وقلما وورقة).

الكاتب المغربي “ياسين اعطية” يتحدث في (قبل أن نفترق) عن (فنطازيا)، ورحلة من الغابة القرمزية، وهاري بوتر، ومايكل جاكسون، وسارة الفنتازية.

الجدير بالذكر، أن مجلة (الليبي) مجلة شهرية ثقافية تصدر عن مؤسسة الخدمات الإعلامية بمجلس النواب الليبي، يرأس تحريرها الدكتور “الصديق بودوارة”، وتدير تحريرها “سارة الشريف”، ويقوم بمهام سكرتير التحرير “عبدالناصر حسين”.

مقالات ذات علاقة

متجر الكتب في بنغازي

المشرف العام

أيام البنفسج البنغازية في طرابلس

المشرف العام

رحيل الشاعر الإماراتي ثاني السويدي

مهند شريفة

اترك تعليق