أخبار

الليبي تحتفي بخديجة الجهمي

الطيوب

العدد 31 من مجلة الليبي
العدد 31 من مجلة الليبي

قبل يومين صدر العدد 31 من مجلة الليبي، لشهر يوليو 2021م، السنة الثالثة. حيث تصدرت الغلاف صورة الرائدة “خديجة الجهمي” بجملة (البدايات كأروع ما تكون).

في (إبداعات) وهي أول نلتقي من موضوعات العدد، مع لوحتين تشكيليتين، الأول من العراق للفنان “كرار ستار” والثانية من ليبيا للفنان “عدنان معيتيق”.

تحت عنوان (في حيونة الإنسان) يكتب رئيس التحرير افتتاحية العدد، وهو يتوقف مع الكاتب السوري الراحل “ممدوح عدوان” الذي جاء بذات العنوان (حيونة الإنسان).

تفتتح المجلة (شؤون ليبية) بحوار مطول مع الكاتب الليبي “محمد الترهوني” الذي يصرح (ليبيا شغف لا مفر منه). في ذات الباب نطالع الجزء الثاني من دراسة الباحث “امراجع السحاتي” عن الليبية التي يصعب تعريفها تحت عنوان (تنين بسبعة رؤوس). الدكتورة “حنان الصغير أبوالقاسم” تكتب (العادات الشعبية في المجتمع الليبي). أما الكاتب “محمد الجالي” فيستمر مع الجزء الثاني من (حقائق التاريخ المطموس).

أما ما يطالعنا في (شؤون عربية) لهذا العدد أضواء على الدورة 52 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، بقلم الكاتب “عبدالسلام الزغيبي” تحت عنوان (معرض المليون زائر). وفي سعي المجلة لتكون ثم رسائل ثقافية عربية، نقرأ رسالة المغرب الثقافية المعنونة (موسم لأصيلة وبيت للرواية) يكتبها من المغرب “سعيد بوعطية”. من حيفا يكتب “حسن عبادي” ضمن مبادة أسرى يكتبون (السراج وحكايات الأسرى).

تتوقف المجلة وتقتطف فقرة من كتاب (برقة الهادئة) بترجمة “إبراهيم سالم بن عامر” في (كتبوا ذات يوم).

في (ترحال) نطالع الجزء الثاني من (المهراس) للباحثة التونسية “فاطمة بالغيث معتوق”. ومن مصر يكتب “عيد عبدالحليم” يكتب عن (مقهى أوبرا). أما في (ترجمات) فيكتب الباحث “عزالدين عناية” من إيطاليا عن (القاموس العربي للجزر). ولـ”تشارلز بوكوفسكي” يترجم المصري “ضي رحمي” نص (تصويت لصالح الضوء اللطيف).

تفتتح الشاعرة والقاصة الليبية “رحاب شنيب” (إبداع) بقراءة في المجموعة القصصية (أزقة التائهين)، ثم يطالعنا الناقد المصري “محمد عطية محمود” في (أفرول) للقاص المصري “عمرو الرديني”. تحت عنوان (مذاهب الشعراء) يكتب الكاتب “مفتاح الشاعري” عن الرحلة من محمود البولندي إلى دعبل الخزاعي. الكاتب الفلسطيني “فراس حج محمد” يكتب (للكتابة أثر لا ينسى) في تجربة الأسيرة “مي وليد االغصين” في كتابها (حجر الفسيفساء). وكما في كل عدد، تنتقي الكاتبة “سواسي الشريف” أضمومة شعرية في (جنة النص). لنطالع (التوحيدي والغرابة) للكاتب المصري “محمد محمود فايد”. ندخل بعدها أجواء الشعر مع نص (طفولة) للشاعرة التونسية “فوزية العلوي”، ومنه إلى الكاتب المصري “صلاح الشهاوي” و(تبرم الناس بالناس)، إلى الشاعر الليبي “عبدالحكيم كشاد” وحديث عن (سوسولوجيا الفن والرياضة)، ومنه إلى الباحث التونسي “صلاح سالمي” وسؤاله (هل أحرق القرطاجيون أطفالهم؟). عودة للنقد مع الناقد الأردني “أيمن دراوشة” في قراءته للمجموعة القصصية (على طبق من جرح) لـ”حسن مستعد” المعنونة (الأنفعال في أجمل قوالبه)، لتكون خاتمة الملف مع لوحة للفنان الساخر، الراحل “ناجي العلي”.

في (تراث عربي” تواصل المجلة رحلتها في كتاب (قول على قول) للأستاذ “حسين الكرمي”.

و(قبل أن مفترق) تتوقف المجلة مع مقتطف من كتاب (علم نفس النجاح) لـ”براين تريسي”. وليكون (سبتموس سفيروس) في وداع القارئ.

الجدير بالذكر، أن مجلة (الليبي) مجلة شهرية ثقافية تصدر عن مؤسسة الخدمات الإعلامية بمجلس النواب الليبي، يرأس مجلس إدارتها “خالد الشيخي، بينما يرأس تحريرها الدكتور “الصديق بودوارة”، وتدير التحرير “سارة الشريف”، ويقوم بإخراجها فنيا “محمد حسن محمد”.

مقالات ذات علاقة

انطلاق فعاليات المهرجان الأول للتراث والآثار في أبونجيم

المشرف العام

ليبيا تشارك بالملتقى العربي السادس للأدب الشعبي في الجزائر

المشرف العام

اليوم الوطني للزي الليبي

المشرف العام

اترك تعليق