أخبار

القوريني يكشف تفاصيل استعادة قطع أثرية ليبية

بوابة الوسط

عالم الآثار الليبي_فضل القوريني

أقيم بمدينة بنغازي الأحد مؤتمر صحفي لعرض تفاصيل استعادة عالم الآثار الليبي، فضل القوريني، أربع قطع أثرية من سويسرا العام 2001، من ضمنها تمثال «دينيسيوس نديمه» الذي اختفى من ليبيا في نهاية الثمانينات، بعد تقديم المستندات والصور الدالة على ملكيتها للدولة.

وكتب القوريني عبر صفحته الشخصية بشبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» عن إحدى القطع المستردة، وهي رأس امرأة من فترة الأركايك: «كانت بحوزتي وثائق تثبت ملكية الدولة الليبية للقطعة، وطُلِب مني تحديدها بوضع إصبعي على التمثال، أما باقي الوثائق التي تخص التماثيل الأخرى فلا زالت ضائعة، وليس هناك أي دعم من الدولة أو جدية في متابعة الأمر، فعندما استطعت استرجاع القطع العام 2001 قمت بالأمر بمجهود شخصي، ولم يدعمني إلا الدكتور السويسري ماريو».

وتضم القطع الأربع أيضًا تمثال «فينوس توكرة» سرقت من متحف توكره، وعثر عليها القوريني في سوق لبيع الآثار في سويسرا، وتم تسليمها لمراقب الآثار بمدينة بنغازي إبراهيم الطواحني لتعود لمتحف توكره.

مقالات ذات علاقة

وزارة الثقافة تطلق 94 مشروعا ثقافيا في 22 مدينة

المشرف العام

صحيفة جديدة باللغتين العربية والأمازيغية

المشرف العام

التشكيلات الاجتماعية الليبية

المشرف العام

اترك تعليق