طيوب البراح

القلم العجيب

الزهراء حسن أبوقباعة المجبري (9 سنوات)

من أعمال التشكيلي مرعي التليسي


كان هناك ولد أسمه “زكي”، وهو ولد ذكي، وفي يوما من الأيام ذهب “زكي” للمدرسة ولديه امتحان، وعندما أتت إليه ورقة الامتحان، لم يجد قلمه، فأنحني تحت الطاولة باحثا عن قلمه، فوجد قلما مختلفاً.. كان قلماً جميلا ومذهلاً، فاستخدمه في حل أسئلة الامتحان، ثم عاد إلي البيت فوجد والده المزارع يجلس حزيناً.. وبقربه أنواعا من الخضروات والفواكه غير الجيدة.

قال “زكي” لوالده: ما بك يأبي تبدو حزينا؟

اجاب الأب: أرضنا ليست على ما يرام!! إنها تنتج فاكهة وخضروات لا طعمة لها ولا لون.

فقال زكي لأبيه: لا عليك يا والدي فمعي قلم عجيب، سيمنحنا بذورا جيدة.

ورسم له بذورا لجميع الفواكه والخضروات الجيدة، وعندما أنتهي من الرسم أصبحت البذور حقيقية، فتعجب الأب وفرح وقام ببذرها في الأرض وهو سعيد.

مقالات ذات علاقة

الـزرقة

المشرف العام

الــذات…

المشرف العام

لاجئون ..

المشرف العام

اترك تعليق