القاص والكاتب رمضان بوخيط
أخبار

القاص رمضان بوخيط فِي ذمـة الله

الطيوب

القاص والكاتب رمضان بوخيط
القاص والكاتب رمضان بوخيط


انتقل إِلى جوار به مساء أمس؛ السبت الموافق 14 سبتمبر 2019م، الكاتب والقاص “رمضان عبدالله بوخيط”، بمدينـة بّنْغازي مسقط رأسه، بعْد معاناة مع المرض.

ولد الفـقيد في العَام 1935م، بمدينة بّنْغازي بـحي “خريبيش”، وعمل محاسباً بالشركة العامّة للكهرباء. فِي العَام 1967م، كان رمضان بوخيط ضمن لّجنة جمع التبرعات لصَالح القضيّة الفلسطينيّة وشغل منصب «أمين صندوق» باللّجنـة.. وكان أحـد المتطوعين مِن أبناء مدينة بّنْغازي للتدريس المسائي في «مدرسة النهضة» أواخر الخمسينات وستينات القرن المنصرم.. وكان مِن المؤسسين الأوائل لجمعية الكفيف فِي ليبَيا.. وكان مِن أبرز نشطاء العمل النقابي فِي الستينات.

نشر كتاباته وإنتاجه الأدبي في: مجلّة الرواد، جريدة الأمّة، جريدة الحقيقة، مجلّة الناقد اللندنيّة، مجلّة الفصول الأربعة، مجلّة لا، صحيفة أخبار بّنْغازي.
صدرت له مجموعة من الكتب، مجموعته القصصية الأولى: حكايات الماضي القريب، إِلى الصين (المجموعة الّتي ترجمت إلى اللغة الصينيّة وترجمها الصيني يانغ شياوبوه)، وصدرت له فِي العَام 2006م مجموعته القصصية (زمن الهواجس)، عن مجلس الثقافة العام.

مقالات ذات علاقة

مواطن يسلم قطعا أثرية إلى مصلحة الآثار

المشرف العام

بنغازي تودع لينين

المشرف العام

افتتاح معرض الصناعات التقليدية في غات

المشرف العام

اترك تعليق