أخبار متابعات

الفنان محمد بن لامين يرفع الستار عن مجسم ‘لا للعنف’ المسلح

منظمة DCA – السبت 5 ابريل 2014 – مطار مصراته الدولي: قام الفنان محمد بن لامين يوم السبت الماضي برفع الستار عن مجسم – عمل مركب “لا للعنف” المسلح حيث افتتح للمشاهدة خارج صالة القادمين الجديدة في مطار مصراتة الدولي التي لديها القدرة لاستقبال مليون مسافر سنويا. هذه مبادرة من منظمة “دي سي إي – DCA وهي منظمة غير حكومية دنمركية كونها موجودة في ليبيا منذ منتصف عام 2011 والتي تمت بموافقة وزارة الثقافة والمجتمع المدني والمركز الليبي للألغام “LibMAC” في إطار “برنامج حماية الأمن والاستقرار” التي تمولها الهيئة الأوروبية للمساعدات، منظمة DCA تقوم بتنفيذ مشروع الحد من العنف المسلح (AVR) في مصراته التي استفادت من التبرع السخي من شركة LEGO، والتي تهدف إلى الحد من وجود الأسلحة وخاصة المخاطر التي قد تسهم في ثقافة العنف ذات الصلة.

 لا للعنف 1

منذ العام الماضي قام فريق متخصص بزيارة 128 مدرسة ابتدائية في مدينة مصراته لتنفيذ أنشطة تغير السلوك وتقديم دورات تعليمية للتوعية من المخاطر إلى أكثر من 11000 طالب من الصف الثالث والرابع، وقد طلب من الطلاب الحضور إلى المدرسة مع أسلحة اللعب البلاستيكية لنزع السلاح الرمزي و تبديلها بمكعبات تركيبية من إنتاج شركة “LEGO” كما تم توعيتهم حول أهمية بناء ليبيا لتكون أكثر أمانا والدعوة إلى ثقافة السلام الخالية من الأسلحة. حيث يتعين على جيل المستقبل أن يتعلم أن العنف يؤثر سلبا على المجتمع والأطفال, كما ينبغي الامتناع عن السلوكيات العنيفة بدءا من الألعاب. وقالت نهي ورانيا المسئولتين عن المشروع بمنظمة “DCA”: “بعد عام واحد جمعنا أكثر من 1100 بندقية لعب ونحن واثقون من أننا قد ساهمنا في نشر بذور السلام في المدارس التي زرناها، وحيث كانت لدينا فرصة للتواصل مع المعلمين والطلاب”.

سارة ريافيتش منسقة مشروع خفض العنف المسلح قالت: “أردنا أن نفعل شيئا ذا مغزى من ألعاب البنادق التي جمعنها،هذا ما دفعنا للتعاون مع الفنان محمد بن لامين من مدينة مصراته. هذا النصب يدل بوضوح وبصوت عال أن العنف المسلح غير مقبول ” كما تابعت سارة قائلة “كل الناس الذين يهبطون في صالة القادمين الجديدة في مطار مصراته الدولي سيكون لديهم الفرصة لرؤية النصب الزجاجي الذي صنعه بن لامين خارج المبنى الجديد ونأمل بأن بنادق اللعب التي سلمها أطفال مصراته تحولت إلى نصب فني زجاجي يمكن أن تلهم كل الناس الذين يأتون إلى هنا”.

 لا للعنف 2

محمد بن لامين هو فنان عصامي – رسام ونحات وشاعر، من مدينة مصراته، شارك في العديد من المعارض الفنية في ليبيا وخارجها. في 16 شهر فبراير 2011 تم اعتقاله من قبل نظام القذافي في مكان عمله الخاص (السقيفة) في وسط مدينة مصراته، حيث عانى كسجين لستة أشهر وخمسة أيام في سجن أبو سليم، ولكن لم تردعه البيئة المحدودة من الرسم على الجدران بواسطة أطباق الطعام القصديرية وشكل منها أيضاً منحوتات صغيرة تمثل وجوه المعتقلين وكذلك قام بعد خروجه من معتقل أبو سليم بإنجاز منحوتات كثيرة معبرة من الرصاص والقذائف وغيرها من المواد المعاد تدويرها من مخلفات الحرب والتي استطاع من خلال أشكالها وأسلوبها أن يبين رعب الحرب والقتل وأيضا قام بتحويل أدوات القتل هذه إلى مواضيع ترمز للحب والسلام والصداقة.

مقالات ذات علاقة

عبدالمنعم المحجوب يقود رحلة العودة إلى سومر

المشرف العام

“شَـوَاطِئُ الْغُــرْبَـةِ” في اليوبيـل الذَّهـبيِّ لمعـرض القاهرة الدَّوليِّ للكتاب 2019

المشرف العام

منتدى المناضل بشير السعداوي يحي أمسيته السابعة عشر

المشرف العام

اترك تعليق