أخبار

الفنان عبدالرحمن قنيوة في ذمة الله.

أحد دعوب

الفنان عبدالرحمن قنيوة (الصورة: عن الأستاذ أحمد دعوب).

تودع مدينة طرابلس اليوم الجمعة 2020.3.27 رمزاً من رموز الفن والإبداع الشيخ “عبدالرحمن قنيوة”.

ولد الشيخ عبدالرحمن محمد قنيوة سنة 1943 بقرية وادنة بمدينة مسلاتة، وقد التحق مبكرا بالحركة الكشفية.

تحصل على ماجستير من الولايات المتحدة الأمريكية في إدارة شئون النفط.
تولى إدارة معهد جمال الدين الميلادي للموسيقى.
تولى إدارة المركز القومي لدراسات وبحوث الموسيقى العربية

من أبرز أعماله الفنية

اغنية (مسارب الأيام)، للشاعر الغنائى (محمد دعاب)، وأداء (مصطفى طالب).
اغنية (يا بلادي)، للشاعر (أحمد الحريري)، تنفيذ الفرقة الماسية، بقيادة (أحمد فؤاد حسن)، القاهرة 1967 م.
اغنية (رسالة أم)، للشاعر الراحل (محمود السوكنى)، أداء (سوزان عطية)، توزيع الموسيقار (عطية شرارة).
اغنية (مشوار المودة)، للشاعر (أحمد الحريري)، أداء الفنان (خالد عبد الله).
اغنية (طال الموح)، للشاعر الراحل (محمد حقيق)، أداء (خالد الزواوي)، توزيع موسيقي (إبراهيم عمر).
اغنية (روحت بعد سنين)، للشاعر (عبد الحفيظ قنابة)، أداء المطربة التركية (مينا كوشان).
كما لحن 30 حلقة مرئية للمسلسل الدينى (سبحانك اللهم).

كما قام بتأليف الموسيقى التصويرية للمسلسلات الليبية منها: فندق البخلاء، الفال، آخر الليل، الساهرون، المنحرفون،
أيام لها تاريخ.

تغنى بألحانه عربيا ودوليا: نجاة الصغيرة، كارم محمود، سوزان عطية، محمد ثروت، المطربة التركية مينا كوشان.

رحم الله الشيخ الفنان عبدالرحمن قنيوة رحمة واسعة

مقالات ذات علاقة

جهود علماء اللغة العربية في ليبيا في ندوة علمية

المشرف العام

تثاؤب.. جديد السيفاو

المشرف العام

ورشة عمل حول نشاطات وخطة عمل المركز الليبي للدراسات الأمازيغية

المشرف العام

اترك تعليق