أخبار

الفنادي يوقع على هامش النص

في خطوة اعتبرها إضافة مهمة إلى مسيرته الإبداعية وقَّع الأديبُ والكاتب والإعلامي الليبي يونس شعبان الفنادي عقداً مع مكتبة الكون للنشر في القاهرة لإصدار كتابه العاشر الذي سيظهر بعنوان (عَلَى هَامِشِ النَّصِ) متضمناً عدداً من المقالات الأدبية التي تتناول النص الليبي بجميع أجناسه المختلفة.

مكتبة الكون – يونس الفنادي

وفي حديث خاص حول هذه المناسبة صرّح الفنادي بأنه سعيد بالتعاون مع هذه المكتبة الوليدة التي تسعى لأن تسهم في انتشار الأدب الليبي من القاهرة وهي عاصمة الكتاب العربي، وعبّر عن تقديره لأسرة المكتبة التي تواصلت معه وقدمت عرضاً ينم عن احترامها للمبدعين الليبيين واهتمامها باصدار ما يبرز إبداعاتهم كافةً، ويسهم في توسيع حضور وانتشار النص الأدبي الليبي في الأوساط الأدبية والثقافية العربية.

وحول نشاطه في مجال الكتابة والنشر أفاد الفنادي بأنه يتفاوض حالياً مع دار نشر تونسية لإصدار كتابه (مِنْ بُسْتَانِ الخَضْرَاء) وهو عبارة عن مقالات نقدية كتبها ونشرها حول عدد من النصوص الأدبية التونسية في الشعر والرواية والقصة القصيرة والدراسة البحثية، ويأمل أن يتم الاتفاق مع هذه الدار لإصدار الكتاب ليكون جاهزاً خلال معرض تونس الدولي للكتاب المتوقع تنظيمه خلال شهر نوفمبر القادم.

وقال الفنادي بأن هذا العام كان زاخراً بالعطاء حيث وقع خلال الشهور الماضية عقود نشر لثلاثة كتب مع الهيئة العامة للثقافة وقد انتهت عملية إعدادها للنشر والإصدار وهي (إقترابٌ أكثر) وهي نصوص إبداعية بين الشعر والنثر، و(قطوفٌ أدبية) وهو قراءات نقدية أدبية، و(بياتي .. سيكا .. وميكرفون) الذي يجمع مقالاته الفنية ونشاطه الإذاعي. وهذه الكتب ستصدر في القريب العاجل إن شاء الله.

وحول مشاريعه المستقبلية القادمة أشار الأستاذ يونس الفنادي إلى أن هناك نقاشاً مع إحدى دور النشر لترجمة كتابه (رواياتٌ ليبيةٌ نسائية) للغة الانجليزية وهو ما يعده خطوة متقدمة في مسيرته الابداعية الأدبية، كما أنه أنجز مخطوطي كتابين بعنوان (النيهوم والبغدادي) و(قلمي والسياسة) وربما يعرضهما على إحدى دور النشر خلال المدة القادمة إن شاء الله تعالى.

ومن المعلوم أن الأستاذ يونس الفنادي هو مهندس يحمل درجة الماجستير في مجال الأرصاد الجوية وقد أصدر خلال السنوات الماضية عدداً من الكتب في المجال الأدبي من أبرزها (مِنْ وَحْيِّ الثَمَانِّين) وهو قراءة في أطول قصيدة في الشعر الليبي للدكتور الشاعر عبدالمولى البغدادي، و(تَحْتَ المِجْهَر) وهو كتابات حول شعراء وشاعرات من ليبيا، وكتاب (النَّصُ الشِّعْرِي عِنَد سعدون السويح) وكتاب (ثورةُ فبراير في الأدبِ الليبي: قصص عزة كامل المقهور نموذجاً) وكتاب (القيمُ الإنسانيةُ والأبعادُ الوطنيةُ في قصيدة “لا وقت للكره” للشاعر محمد المزوغي) وكتابه (رواياتٌ ليبية نسائية) وكتابه (إبداعاتٌ أردنية وقراءاتٌ ليبية) وغيرها من الإصدارات الأخرى.

مقالات ذات علاقة

عودة تاناروت

المشرف العام

بشير السعداوي.. سيرة وطن

المشرف العام

البرقوق لا ينتظر

المشرف العام

2 تعليقان

يونس شعبان الفنادي 27 أغسطس, 2020 at 12:09

شكرا لكم على دعمكم .. بالتوفيق لكم جميعا

رد
المشرف العام 27 أغسطس, 2020 at 17:49

الشكر موصول لك أخي يونس…

رد

اترك تعليق