من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
قصة

الفراشات

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

حامت حول الضوء . اقتربت من المصباح المتوهج . الحرارة لافحة. ابتعدت . مالبثت ان رجعت باسطة جناحين ملونيين . التصقت بنقطة التوهج . انتفضت في ارتعاشات سريعة . التوهج صار احتراقا . تلون المصباح بلون الجناحين . أمسى المصباح فراشة . غدت الفراشة مصباحا ملونا . أقبلت بعض فراشات من دوائر العتمة . ناداها الضوء المنبعث من المصباح الفراشة . دارت . رقصت . دارت . رقصت . . انبسطت الأجنحة . اقتربت من الضوء . لاتزال بالمصباح بقع ساخنة لم تلتحم بها فراشات بعد . بسرعة مذهلة اندفعت عشرات الفراشات . استقرت على المصباح . حجبته. كل الجهات الضوئية عانقتها الفراشات . صار المصباح فراشات ، وأجنحة ملونة متوهجة . أضاءت الفراشات الملتصق بعضها ببعض . قدمت فراشات أخرى . تدفقت حيث الضوء. يجذبها التوهج الملون . حركت أجنحتها مغتسلة نورا ودفئا . اقتربت من دوائر الضوء انتعشت . التحمت بالفراشات التي قبلها . توهجت . أضاءت . توهجت . أضاءت . لم تحترق . صارت كل الفراشات أضواء متناثرة. تزاحمت آلاف الفراشات . غدت الأضواء أجنحة متحركة . ازداد التوهج …

__________________________________
(( ملاحظة : هذه القصة نشرت بالصحف عام 1986. وضمتها مجموعتي القصصية ( االمراة الفرح ). الصادرة عام 2004. عن مجلس الثقافة العام .أهديها للشهيد محمد ابن صديقي القاص ( سالم العبار ) بمناسبة ذكرى استشهاده . والى كل شهداء الوطن . م . المسلاتي . ))

مقالات ذات علاقة

المعطف الأزرق

محمد العنيزي

خيال ..!!

ناجي الحربي

يس …. يم

عزة المقهور

اترك تعليق