من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي
طيوب النص

الـفـقـد

من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي
من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي

ماكان بدايته الفقد ..
حتماً لن تكُون نهايته إلاّ الإشتياق والوَجع
 
عميقة تلك التفَاصيل، لاَ يعرِف معناها إلا مَن تذوّق جُرعةً من لدغَاتِها، دونَ إدراكٍ منّا، دون أدنَى شعور نَفتقِد من نُحِب، أولئكَ من يعنونَ لنا كلّ الحياة !
..
الأعمَقُ من هذا الوجَع هي تلكَ الخيبَة؛ بأن يكون الطّرف الآخر لايُبالي ولا يبذُل مقدارَ شوقٍ في عمرِ العاشِقِين!!

وتبقى أنتَ أسيراً بأحاسيسَ متنَاقضَة للألمِ و الأمل.

مقالات ذات علاقة

عَــــــنِ الشِّعْـــــــرِ .. ( الجزء الثاني )

جمعة الفاخري

العربيّة .. لغة أم سلاح؟

أنيس فوزي

أكتب كالأطفال

نورهان الطشاني

اترك تعليق