قصة

الـعـزلة..

 

– لا يمكن وصفها بالجميلة؛ فجسمها نحيل.. لون بشرتها أسود.. لم يكن أحد يلحظ وجودها.. ربما لأنها لم تكن بالمواصفات المطلوبة..

– حياتها اتَّسمت بالصعوبة فواجهتها بالأحلام.. لكنها ملَّت الحكايا والقصص الخيالية.. بكت.. تشنَّجت.. تنهَّدت ودموعها تنساب بغزارةٍ مع كلِّ تنهيدة.. تحسُّ بمرارَةٍ بداخلِها.. فجأةً..

عضَّت بحمقٍ على أسنانها.. ونهضت متثاقلة.. كان العرق يتصبَّب منها بغزارةٍ.. مرَّت لحظات صمتٍ طويلةٍ، ثم قالت بصوتٍ عالٍ في نبرةِ غضبٍ:

– ما الذي تملكه الأخريات الأكثر مني قبحاً.. ولا أملكه أنا..؟!

– أحسَّت بأنها طائر جريح ففضَّلتِ العزلة.. كانت تختبئ وراءَ عزلتها… وتخبِّئُ الكثيرَ من الرغبة.. الكثيرَ منَ الحبِّ.. الكثير من الجنون..!؟

مقالات ذات علاقة

خمسـة نجوم

محمد النعاس

قناديل

محمد المسلاتي

الأبكم…

أحمد يوسف عقيلة

اترك تعليق