أخبار

الغزال يخبرنا كيف تقتل امرأة

الطيوب

الروائي عبدالله الغزال


(كيف تقل امرأة) هو عنوان العمل الروائي الجديد للروائي الليبي “عبدالله الغزال” والذي أعلن إنه سيصدر قريباً عن دار الفرجاني للنشر والتوزيع، ليضاف إلى رصيده الروائي الشخصي والليبي.

حول هذه الرواية يقول الناقد الليبي “عبدالحكيم المالكي”: (تحكي رواية (كيف تُقتلُ امرأة) لعبدالله الغزال قصة عائلة ليبية تعيش وضعا خاصا ضمن زمن مفصلي في حياة الليبيين، وهو زمن ما قبل وما بعد ثورة فبراير بشهور، وقد قدمت الرواية من خلال وعي الشخصية الساردة التي يمر السرد عبر وعيها المهتاج  بطول النص الذي يقع في حوالي 350 صفحة من القطع المتوسط، وكان أن جعل أزمتها منطقية بل حاضرة بقوة من خلال عدة محاور).

ويضيف “المالكي”: (ضمن ذلك كله يسرد عبدالله الغزال بأسلوب مميز حكاية الأخ اسماعيل وهو يسعى ليكون عنصرا فاعلا في ثورة فبراير وكذلك للأسرة، وضمن ذلك كله كانت تلك المفكرة الصامتة مجهولة الاسم الفتاة قليلة الكلام كثيرة التفكير مادة الروائي لكي يشرِّح شخصية الأنثى المرهقة، الأنثى المهزومة المظلومة، ويمضي لنجدنا مع وعي عميق ببعد الأنثى فسيولوجيا ونفسيا ضمن غوص مميز وسرد لا تغيب عنه اللغة الحاملة لهموم شخصياته وضنكها في لحظة فارقة من تاريخ ليبيا).

ويختم الناقد “المالكي” مطالعته للرواية بقوله: (يثبت عبدالله الغزال من جديد أنه أستاذ هذا الأسلوب من الكتابة عربيا، أقصد أسلوب الكتابة النفسية، حيث يغوص بنا في أعماق شخصياته المشوهة ونتابع ارتدادات انتحار الشخصية الرئيسية توجان على البيت، ويتحول البيت المصراتي إلى شيء قريب من الوضع في ليبيا يعيش صراعه ويعيش نتائج تباين تفكير مؤسسته، مع تأمل مستمر متباين الأوضاع والمنطلقات في الحياة والموت والمرض والكراهية والحب).

مقالات ذات علاقة

التشكيلي الليبي بن الأمين يشارك فى «الخيوط الأبدية»

أسماء بن سعيد

مجتمع الشعراء الموتى على شاشة تاناروت

المشرف العام

الإعلان عن الدورة الثانية للمهرجان الادبى لابداع اليافعين

المشرف العام

اترك تعليق