من مجموعة تواصل للنحات عبدالله سعيد.
طيوب النص

العراء لا يتكئ إلا على نفسه

من مجموعة تواصل للنحات عبدالله سعيد.

كلما شرعت في الكتابة
عن نفوري من الجدران
المائلة و الصماء
الضاجة بالملل و الخوف
و حتى بنزق الأطفال
تذكرت ذلك المتدثر
بالرصيف كل صباح
البيت ينتهي
عند أصابع قدميه
يفرك النوم بخطوات مسرعة
و العراء لا يتكئ
إلا على نفسه

مقالات ذات علاقة

خربشات ملونة – 15

محمد ناجي

عذرا وطني

فتحي محمد مسعود

هاكِ ليْلِي ملتاعاً

عبدالسلام سنان

اترك تعليق