أخبار

العدد 125 من مجلة الفصول الأربعة

الطيوب

عن رابطة الأدباء والكتاب الليبيين، صدر العدد 125 من مجلة الفصول الأربعة، لفصل الربيع – أبريل، للعام 2020م، والذي ضم بين غلافيه مجموعة من الموضوعات والدراسات في الأدب والثقافة، إضافة إلى النصوص الأدبية والمتابعات الإخبارية.

غلاف العدد 125 من مجلة الفصول الأربعة

افتتاحية العدد جاءت بعنوان (الرواية الليبية تبحث عن مكان لها)، حيث تناول رئيس التحرير في (كلمة الفصول) غياب الرواية الليبية عن الساحة العربية إلا من خلال حضورها في أسماء مجموعة من الكتاب، او من خلال الجوائز، في غياب واضح لدور المؤسسات المعنية بهذا الشأن.

تحت عنوان (التاريخ وصناعة الهوية)، جاء ملف المجلة لهذا العدد، بمشاركة 5 بحوث وأوراق بحثية. أولى الورقات كانت للكاتب “أمراجع السحاتي” وبحثه المعنون (التاريخ والهوية في الرواية العربية)، والذي تناول فيه العلاقة بين النص الإبداعي ومحمولاته التاريخية وعلاقتها بتكوين الهوية. الورقة الثانية بعنوان (التاريخ زنزانة الحاضر ومقبرة المستقبل)، حيث يتساءل الكاتب “صلاح انقاب” هل يكتب التاريخ أم يصنع؟ مشيراً إلى غنى التاريخ وضيق التدوين ورؤية المؤرخ.

الدكتور والباحث “عزالدين عناية” يكتب من إيطاليا (الهوية والمقدس ومكر التاريخ)، في بحث عن طبيعة التشكل التاريخي لمكون الهوية. المشاركة الرابعة كانت للدكتور “سالم أبوظهير”، ورقة بحثية في مفهوم الدولة والهوية كما جاءت عند العلامة “ابن خلدون”. أما آخر المشاركات فكانت للكاتب “خالد السحاتي” وبحث بعنوان (التاريخ وصناعة الهوية الوطنية) في مقاربة نظرية بين مسألة الهوية وحركة التاريخ.

يفتتح الأستاذ “احمد الشيباني” ملف (أقواس ثقافية)، بورقة تبحث في (التنوع الثقافي.. ليبيا قيمة مهملة ومشروع وطني واعد)، وهو بحث عن القيمة الإنسانية الحقيقة وراء الكنوز الكامنة في ليبيا، والتي من أهمها (التنوع الثقافي). المشاركة الثانية كانت بعنوان (آليات الفاعلية وممكنات التفاعلية في القصيدة الليبية الحديثة)، للدكتور “سليمان زيدان” والذي يتناول في بحثه التراسلات الفاعلية والتفاعلية في الحركة الشعرية من خلال نماذج لبعض الشعراء الليبيين. من مصر يكتب الناقد “سمير الفيل” حول (حيوانات العريبي” كعوالم تجمع بين قوة المنطق وسحر المخيلة. وعن الشاعر “عمر أبي ريشة”، تكتب الدكتورة “فاطمة ارحومة عامر” بحثها (ثنائية العربة والحنين في شهر أبي ريشة) والذي تتبع فيه استقصائيا وفنياً مفردات الغربة والحنين في شعره. إلى الفن التشكيلي يأخذنا الكاتب “ناصر سالم المقرحي” في (هوامش تشكيلية) وكيف عندما يكتب الأديب النقد الفني. وعن الدراما يكتب من المغرب الناقد “الحسن بنمونة” مقالته المعنونة (في شأن الصحة والبكاء) في قراءة لتحولات حبكة الترفيه. أخر المشاركات للقاص “حسين نصيب المالكي” والتي نتوقف فيها مع مراجعته لكتاب (والدي عمر المختار) للكاتب الصحفي “عبدالرحمن سلامة”.

(ابداعات السرد) ضمت هذا العدد؛ إبحار – مصطفى جمعة، كان نومه وشيكاً – عوض الشاعري، صلصال – رحاب شنيب، نزيف إثر آخر – عزة المقهور.

أما (إبداعات الشعر) فضمت؛ الهزيع الأخير – سالمة المدني، تغازرني – سليمة بن نزهة، في عشق المدن – أحمد بشير العيلة، رايات حمراء – جمال الجزيري.

(متابعات) العدد ضمت مجموعة من أخبار الرابطة، والفاعليات الثقافية في ليبيا، والإصدارات.

في (ختامها مسك) يتساءل الكاتب “عبدالرحمن جماعة” في ختام العدد (هل نحن أوفر حظاً من الديناصورات؟!)، والذي يتناول فيه علاقة الأجيال القادمة بماضيها معرفياً.

الجدير بالذكر، إن مجلة الفصول الأربعة، مجلة فكرية ثقافية اصدر مرة كل ثلاث أشهر، في نسخة إلكترونية، يرأس تحريرها الشاعر “رامز النويصري”، ويدير تحريرها الشاعر “خالد الدرويش”، ويعمل في تنسيق التحرير القاص “عوض الشاعري”، وهيئة تحرير تتكون من الكاتب “عبدالرحمن جماعة” والكاتب “علي المقرحي” ويشرف على المجلة فنيناً الأستاذ “جمعة الترهوني”.

تحميل المجلة

مقالات ذات علاقة

رئيس مصلحة الآثار الليبية يزور مراقبة آثار بنغازي للوقوف على أعمالها

المشرف العام

تركيا تعلن استعدادها لصيانة آثار الحقبة العثمانية في ليبيا

المشرف العام

انطلاق المعرض السنوي بدار الفنون في طرابلس 13 أبريل

المشرف العام

اترك تعليق