المقالة

الصومعة .. وحذاء العكسر

من أعمال التشكيلي العجيلي العبيدي عن بوابة الوسط

(1)

سُحقًا للدِّيمُقراطيَّة الَّتي أنجبتْ لنَا هذَا الْخرابَ، وهذهِ العقولَ الْمريضَةَ الحاذقةَ المارقة.

يُشَرِّعُونَ لِأَنفُسهم ويقتلونَ ما تبقَّى منْ أملٍ لدى النَّاس.

سُحْقًا لكلِّ الأَنظمةِ الَّتي لا تحمي المواطنَ وتمهِّدُ الطَّريقِ إلى الوطنِ الَّذي نرتضِيهِ جميعًا.

(2)

إنهم فرضوا علينا نمط لا يتماشى وأسلوب تعايشنا.. وكانوا يدركوا أننا أكلنا الطعم ولسنوات من الخراب.. إنها هندسة (الكريبتو) الأمريكي. حاولوا إيهامنا بديكتاتورية العسكر وهم فقط استبدلوا حذاء العسكر الخشن بحذاء الاستخبارات الناعم. وامتلكوا بطعمهم الذي قدموه للإنسانية أكبر الجيوش والأساطيل وأدوات القمع.

وعليك أن تشاهد فيلم طيران فوق عش الوقواق لماك مورفي ودلتا العناكب (لكولن ولسون)، عندها ستدرك أن الديمقراطية هي مستشفى الأمراض العقلية الذي يعيش فيه كل مواطن أمريكي و(يسمى أمريكا).. وهوليود هي التي تقول والرواية النابعة من الحي الأمريكي هي التي تقول كيف يعيش المواطن مدجن كما سراديك المزارع المهجنة..

أدباء أمريكا يصرخون من عام 1961 وهدفهم أن تصل صرختهم إلى لعالم كي لا ينمط ويكربن ويستنسخ ذات النسخ..

إنها (الديمقراطية بمذاق المارنز وصومعة الكريبتو) صهريج المعلومات الكوني..

وللحديث بقية

مقالات ذات علاقة

عصر الكهف الرقمي .. الحرية في زمن كورونا

فريدة المصري

لهذه الأسباب جونسون لا يعتذر

سالم العوكلي

نيران الكهنة

يوسف القويري

اترك تعليق