شعر

الشيخ الشهيد

أخاديد الكهولة وتجاعيد الدهر

وبضع من شعرات القهر الأبيض

قروح المرض وجروح عصر البطولة

أسمال الفقر وكثير من أدوات الصبر

كأسد هرم يحتضر على سرير الموت

يجدف به قارب الذهاب إلى حواف الحياة

 

أعين الأحفاد وأذانهم

تسمرت

على عتبة فمه

سمعته يقول للوطن

نحن لا نستسلم

نموت أو ننتصر

 

غادر البطل

أسموه الفقيد الشهيد

والنصر الحلم القديم

صار ملهاة العرابيد

 

لكن صحوة الفجر

تجتاح ذهن اليوم الوليد

كلمات الجد الجليل

كأنها صهوات الغد

سيمتطيها الحفيد الأصيل

 

لازال للعرين أسود

ستهصر أشبال الجدود

فالويل لذئاب الغدر

وأنسال القرود

 

1- 1 – 2007

مقالات ذات علاقة

مثل هذا الجرح

حواء القمودي

من أنت

محمد عبدالله

إجهاشةُ الضحك

سعيد المحروق

اترك تعليق