شعر

الشـعـر

ربما صرت الآن لا أفهم أكثر من أي وقت

من أين تأتي القصائد

تشد على معصم الكلام

وتحييني مارقة من نزفي

وربما أفضل ما في الشعر ألا تفهم ذلك أبدا

-ليظل شكك يقينا مريبا في فتنته –

اجذب منه خيوط ضوء

وسلال, ودنان تذهب بي إلى الجحيم

لم يكن من خياراتي هذا الشعر

بل كان صلاتي ورسولي

كلما استمعت جننت

وكلما قرأت علوت

يأتي يجلس قربي

ينام على يدي

وقبل أن يستيقظ يسرق روحي

بعيونه الخدرة يحدق في نارها ينفخ و ينفخ

حتى تتوهج هذه الجمرة اللذيذة

ثم يطلق صوته الرشيد

ويصير شجرة ضوء

2009-01

مقالات ذات علاقة

في الجلسة الأولى

سليمان زيدان

أحتاج للجنون…

جمعة عبدالعليم

هجـوتك

عائشة بازامة

اترك تعليق