طيوب عالمية

الشغف أعلى مراحل ينحنيه المطر

شعوب الجبـوري
عن الألمانيـة: أكد الجبوري

من أعمال التشكيلي الكويتي محمود أشكناني

أطلق الغناء بشغف
يمكنك أن تحب الغناء
العصفور يشرب القهوة هذا الصباح٬ دون إعجاب٬
يمكنك أن تحترق لتعطي حبا مشرقا.
تستطيع أن تشعر بألم كالورد٬
دون إعجاب أو باغفاءة قبلها٬ تستطيع أن تشعر بها
كان شفقة على الورد ينحني المطر
والذي صمتي تجاهه٬ ظل لا يخدع نفسه
في الاعتقاد؛ هل يمكنك أن تحب الورد دون شغف؟
يمكنك أن تعطي حبا أو تحترق مع المطر في أنجذاب
ردة الفعل هذا هو المطر. لكن من أجل ماذا
الغناء الحقيقي موجود بصمته٬
من الضرور الإعجاب بشيء يفوق الصمت
أو فيه٬ يمكنك أن تشعر به
من أجله أو فيه٬ ربما لغناء بمس الصمت دون إعجاب٬
من أجل التخلص من الضجر٬ لأجل الشيء الذي لا تريد الأعتراف ذنب فيه.
الضجر الحقيقي موجود كالوهم٬
كالملل في الحب الحقيقي٬ يطالبك بضرورة الإعجاب بشيء ما فيه
حينما تعتقد إن الخطاب له أتجاه بحب يخدع نفسه
حينها تعتقد بأن الضجر ردة الفعل.
يعتقد الفلاح “ثيودور”٬ الأفريقي الجنوبي٬ المطر يتعبده الحب
الحب والورد والعصافير ممكن فقط
تحيا طليقة٬
عندما تنسب التضحبة٬ قيمة عليا إلى غيرك٬
عندما ترى فيه٬ الأرض٬ أو فيه شخصية السماء على الأرض
أو الحب على الأقل٬ بشيء من الثراء
بين الوردة والعصفور٬ علاقة قيمة العطاء في الأعتقاد٬
يمكنك أن تعطي إعجابا طبيعيا مشتركا
عندما ترى في الأشياء أو فيها صمت يلتئم٬ أعلى قيمة للكلمات على الأقل
أقل بمعنى ما٬ أن تصمت٬ تجاه ما هو أفضل منك.
هل يمكن أن تحب دون شغف.؟!

مقالات ذات علاقة

مشقة سؤال الأوبرا والباليه عند نيتشه وفاغنر (3-6)

إشبيليا الجبوري (العراق)

إبراهيم الكوني يكتب عن أبوبكر يوسف في أربعينيته: فتنة الظل (1 – 2)

إبراهيم الكوني

علاقة الكاثوليكية باليهودية في التاريخ المعاصر

عزالدين عناية (تونس)

اترك تعليق