من أعمال المصور أسامة محمد
شعر

الشاعر يفكر

من أعمال المصور أسامة محمد
من أعمال المصور أسامة محمد

فكر الشاعر كثيراً
أن يكتب قصيدة عن الشجرة
لكنه تذكر الحطاب وفأسه
فكر أيضاً أن يكتب قصيدة 
عن الأبواب
لكنه تذكر فعل الصدأ 
وهذيان مفاصلها
فكر في كتابة قصيدة 
عن النهر
لكن الضفدع الصاخب
قفز في بياض الورقه
فكر أن يكتب قصيدةً عن الصباح
لكن فناجين القهوة 
اتقنت المؤامرة
فكر الشاعر كثيراً
في حقل القمح و شامات الحبيبة
وأرغفة التنور 
وأغاني فيروز
لكنه اكتشف أن الشعراء
يركضون في نفس المضمار
أخيراً 
تذكر المرآة الوحيدة
وقف أمامها بكلِّ ذهول
و كتب قصيدة هجاء
في الشخص المجهول الواقف
في منتصفها!

مقالات ذات علاقة

هذه القصيدة ليست لي

حنان محفوظ

هل هناك خبر ما ….؟!

حواء القمودي

أرقام الزمن النائم

اترك تعليق