أخبار

الشاعر والقاص محمد العياط في ذمة الله

الطيوب

الشاعر والقاص محمد ساسي العياط


أنتقل إلى جوار ربه، الشاعر والقاص والإعلامي الشاب “محمد ساسي العياط” صباح اليوم إثر حادث سير إليم، بمدينة بنغازي.

ولد “محمد ساسي العياط” في 17 ديسمبر العام 1993م، وهي من مدينة إدري الشاطئ، انتقلت عائلته إلى مدينة بنغازي حيث درس بها حتى تخرجه من كلية الاقتصاد جامعة بنغازي العام 2017م. يكتب الشعر والقصة، إضافة إلى عمله في مجال الإعلام.
له عديد المشاركات في عدد من اللقاءات والأمسيات الثقافية شعرا وقصة، وقد تحصل الترتيب الأول في جائزة سيكلما في القصة القصيرة، شهر ديسمبر الماضي.

يقول في أحد نصوصه:
قُم يا فؤادي
إذا دمعُ الأنا انفَرَطَ
قلْ للمَحَبّةِ
قدْ أرهقتِني شطَطَا
عقْلي يَذوبُ
ولم يقدِرْ على جسدي
قد خارَ كلّي
فضعْ للهائمِ الخُطَطَ
قف..
ليس نبضُكَ ما أرجوهُ.. مَعذِرةً
لكنّها الروح…
ماتتْ؟ …
أيقِظِ القططَ

مقالات ذات علاقة

محاضرة بالمركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية حول المثقف السياسي ” حسونة الدغيس ” سنة “1191- 1252 هـ

المشرف العام

اليسيري تؤسس أوّل صالون ثقافي نسائي بالمرج

المشرف العام

اتحاد أدباء وكتاب المغرب العربي يجتمع في بغداد

المشرف العام

اترك تعليق