شخصيات

الشاعرة أم العيد

عبدالقادر العرابي

من أعمال التشكيلي عائشة السنوسي (الصورة: فنانو فزان التشكيليون)
من أعمال التشكيلي عائشة السنوسي (الصورة: فنانو فزان التشكيليون)


سأكتب لكم عن شاعرة طالما استهوتني كلماتها في اشعارها وزجلها وشتاواتها ورباعياتها كما هو متعارف عليها عند اهل المنطقة. وقد قالت العديد والعديد من الأشعار كانت في أغلبها من قصائد البيت الواحد.. أي بيت هو في الواقع قصيدة كاملة فيها من الحكمة والبلاغة وقوة التعبير الكثير والكثير.. وكذلك امتازت شاعرتنا بجودة السبك وقوة المعنى.. والذي لا يتأتى للكثيرين من المتعلمين والادباء والكتاب.. ولكنه تأتى لشاعرتنا رغم أميتها ..
 
شاعرتنا هي “أم العيد بنت بن غنيبة” -رحمها الله-، من قرية (العيون) المجاورة لقريتنا، وهي من عائلة (الغنيبات)، عائلة أصيلة من عائلات تلك القرية.
و(الغنيبات) يمتازون بالطيبة وحسن المعشر ودماثة الخلق، وكذلك لديهم ذكاء اجتماعي فطري.. تميزوا به عن الجميع ..
 
وشاعرتنا “أم العيد”، تناولت شتى أغراض الشعر.. وسأسوق لكم بعضا مما روته لي جدتي وأمي رحمهما الله، وكذلك ما رواه لي عدة عجائز وشيوخ من قريتي.
 
وأود أن أشير إلى أن العديد مما قالته “أم العيد”، تناوله كل من؛ “أحمد النويري” في برنامجه (قال صاحب العقل)، والذي كانت جدتي -رحمها الله- تستمع له وتقول: (هذه قايلتها حياة “أم العيد”).. وكانت صديقة مقربة منها، وكذلك الأستاذ “الهادي حقيق” في برنامجه التراثي (الكلام الزين)، والذي كان يبث عبر (اي ار تي – راديو وتلفزيون العرب ).
 
وبداية مع شعر الحكمة.. قالت “أم العيد”:
دير المليحة في المليح اتجارة
اما ديرها في العفن غير خسارة
 
الا ترون بانه ينماشى مع بيت المتنبي…
ان انت اكرمت الكريم ملكته
وان انت اكرمت اللئيم تمردا .
وقالت أيضا في الرباعيات:
الكسر في الساق يبرا … وتبرا معاه الضميدة
وكلمة السو دبره …….. وكل يوم تصبح جديدة
 
وقالت في المواجع ..
الموجعة في القلب ما تنسي من الخاطر
الا الجرح يبريه الطبيب الشاطر
 
وفي الدنيا
الدنيا غرورة ما تفرح والي
وسيورها دار الخلا للعالي

مقالات ذات علاقة

كل يوم شخصية ليبية مشرقة (21)… أحمد رفيق المهدوي

حسين بن مادي

حطّاب الوعر، فتّاح الدروب

المشرف العام

وفاة الفنان الليبي خليل الجهاني

أسماء بن سعيد

اترك تعليق