من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
شعر

السّماء!

من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني

 

السماء التى تتشكّل فى وطنى،
دونما رغبة من أحد،
وبرغبتنا كلّنا،
ليس تشبه فى الارض أىّ سماء،
الحرب كالنّار ،
تقتلنا كل يوم،
ولكنها دون أىّ هسيس،
سوى ما يمرّ بنا من غثاء السياسة والحكماء،
فليبتئس كل من يبتغى وطنا دون أىّ دماء،
ليلتقط الطامعون حقائبهم،
وليسيروا بها للمغانم فارغة،
سوف يملؤها الاغبياء،
ليلتزم العابرون بنا بشروط الزيارة،
كيما يعودوا الى حيث جاءوا بدون عناء،
لتبدأ كل شعاراتنا بالتنطّط بين الجثث،
نترحّم حزنا عليهم،
ونحسن فنّ الرثاء لارواحهم،
ثم نختم بالدعوات (اللقاء)،
الدّعاء،
الدّعاء،
كم كرهت الدّعاء،
أيها البؤساء،
ليس يكفى الدّعاء أمام البلاء،
كم مذلّ أمام البلاء الدّعاء،
السماء التى تتشكّل ما بيننا،
ليس تشبه صحراؤها شكل أىّ سماء،
انها عاقر،
دون أىّ سحاب بآفاقها،
دون قطرة ماء،
فلنتعلّم معا،
كيف نرمقها ذاهلين،
ونرمى لها بتفاصيل أحلامنا،
ربّما تحمل الريح أوجاعنا رحمة للجفاف بها،
ربّما تتعلّم من جرحنا،
حين نبكى معا،
سرّ فنّ البكاء.

 

مانيلا-23-3-2014

مقالات ذات علاقة

في الأحلام

سراج الدين الورفلي

نصوص

سعاد يونس

موت طويل

سميرة البوزيدي

اترك تعليق