متابعات

“السّاطور” الفَائز بجائزة مفتاح بوزيد للصحافة في دورتها الأولى

وال

“السّاطور” الفَائز بجائزة مفتاح بوزيد للصحافة في دورتها الأولى.
عن وال.

حصُل فنان الكاريكاتير الليبي الراحل حسين دهيمش الشهير بـ “الساطور” على جائزة الشهيد مفتاح بوزيد للصحافة في دورتها الأولى والتي أقيمت بالتزامن مع الذكرى الثالثة لاغتيال “شهيد الكلمة” على يد الجماعات الإرهابية في بنغازي.

ووسط احتفال أقيم في قاعة الموناليزا في بنغازي،سلّمت إدارة الجائزة لأسرة الفنان الراحل دهيمش،درع “الشهيد مفتاح بوزيد” إضافة مبلغ مالى 10 آلاف دينار ليبي.

وابتدأ الحفل الذي حضره رئيس الهيأة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني في الحكومة الليبية المؤقتة الأستاذ خالد نجم،والعديد من الإعلاميين والفنانين والمهتمين،بعرض مرئي عن حياة الشهيد مفتاح بوزيد رئيس تحرير صحيفة برنيق الأسبق.

وتوالت خلال الاحتفال عديد الكلمات بدأت بكلمة رئيس لجنة جائزة الشهيد مفتاح بوزيد للصحافة،الدائم الأستاذ الكاتب والصحفي سالم العبار،تلتها كلمة رئيس الهيأة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني،وكلمة صحيفة برنيق ألقها مدير التحرير،الأستاذ الصحفي خالد المجبري.

وشهد الحفل تقديم فقرة غنائية لفرقة أشرقت تبعها إشعال شعلة،وعرض مرئي لسيرة من قبل أسرة الفائز بالجائزة “الساطور”.

وقال العبّار إن هذا أول استحقاق لجائزة الشهيد مفتاح بوزيد للصحافة وهي جائزة قد توازي في قيمتها المعنوية،جائزة اليونسكو لحرية الصحافة،التي أقيمت على شرف الصحفي الكولومبي غيرمو كانو إيساسا،الذي اُغتيل أمام مقر صحيفته “الإسبيكتادور” عام 1986 من قبل عصابات المخدرات،بيد أن جائزة بوزيد أقيمت على شرف اغتياله من قبل الإرهابيين الرعاة الرسميين للمخدرات والجريمة.

من جهته قال السيد خالد نجم “هذا اليوم تشهد الصحافة جائزة التي قررت العام الماضي،واستحق هذه الجائزة الراحل حسين دهيمش الذي تكلم بلغة الرسوم الساخرة عبر سنين طويلة”.

وأضاف “أتمنى النجاح لهذه الجائزة في السنوات القادمة لتكون حافزاً دائماً لجميع الصحافيين”.

ومن جانبه قال عميد كلية الإعلام في جامعة بنغازي الدكتور أبوبكر الغزالي،وعضو اللجنة الدائمة لجائزة مفتاح بوزيد ” اليوم نحتفي بذكرى استشهاد البطل المناضل مفتاح بوزيد،الذي ضحى بحياته من أجل بناء ليبيا الحديثة،ولا يسعنا في هذه المناسبة إلا أن نترحم على روحه وندعو الله أن يتقبله من الشهداء وأن يكون قدوة للصحافيين الجدد في محبة الوطن والتضحية في سبيله”.

وقال رئيس تحرير صحيفة برنيق الأستاذ الصحفي معتز المجبري،إننا في صحيفة برنيق نحتفي بهذا الحدث الجلل بالاحتفال بإنطلاق الدورة الأولى لجائزة الزميل الصحفي الشهيد مفتاح بوزيد “شهيد الكلمة” الذي كان طيلة مرحلة نضاله الصحفي منادياً بضرورة تأسيس الجيش والشرطة وتنفيذ القانون”.

وأضاف المجبري “إن هذه الجائزة هي فخر لأسرة برنيق وللصحافة في ليبيا عموماً،مشروع الجائزة اليوم قد تحقق وستظل روح مفتاح الطاهرة معنا دائماً وأبداً”.

مقالات ذات علاقة

في اليوم العالمي للطفل، محاضرة باستضافة من دار الفنون بطرابلس، تحت عنوان: “أهمية الحوارفي علاقتنا مع ابناءنا “

المشرف العام

الجندي الأخير يموت في مصراتة

منى بن هيبة

140 عنوانا جديدا في معرض القاهرة للكتاب

المشرف العام

اترك تعليق