سيرة

السيرة الذاتية للكاتب الراحل: كامل عراب

كامل الهادي عرَاب

مواليد مدينة الرجبـان الجبلية في العام 1935.

نشأ عصامياً، فحظه من التعليم النظامي بسيط (الصف السادس الابتدائي)، حيث كوَّن ثقافة بمثابرته الشخصية ودراساته الواسعة في الادب العربي والادب الانساني بشكل عام وقراءاته في الثقافات العالمية.

الكاتب الراحل كامل عراب

دخل ساحة العمل الأدبي عام 1958، وأصبح معروفاً منذ ذلك الوقت حيث فجَّر في نفس التاريخ، قضية الأدب للحياة وللإنسان وليس للأوهام الرومانسية، حيث كتب مقالاً بعنوان (الذين يصنعون السراب) آثار معركة أدبية كبرى جمع حصيلتها فيما بعد في كتاب بعنوان (معارك الأمس).

يعتبره أحد النقاد العراقيين من مؤسسي الأدب الواقعي في ليبيا.

نشر عشرات المقالات في مختلف الصحف المحلية والعربية.

له زاوية يومية في صحيفة – العرب- وهي تهتم إلى جانب السياسة بالأدب والنقد.

أبرز الداعيين إلى تأسيس الأدب الواقعي في ليبيا منذ ذلك الوقت.

إذاعي منذ عام 1957، عام تأسيس الإذاعة الليبية، فعمل قارئ أخبار ومعلقاً سياسياً، ومقدم برامج ثقافية.

فاز في مسابقة القصة القصيرة التي نظمها نادي الشباب الليبي في أواخر الخمسينيات، ويكتب الشعر إلى جانب النقد.

أسس في أوائل الستينات بالاشتراك مع الأديب الراحل الأستاذ عبدالله القويري، صفحة الأدب المغاربي الإفريقي بجريدة الصباح التونسية، ونشرت لأهم الشخصيات الأدبية والأفريقية. استمرت لبعض الوقت ونشر فيها بعض قصصه القصيرة.

كتب عشرات المقالات في الادب والنقد في مختلف الصحف المحلية والعربية.

أهتم بالنقد بشكل خاص.

تتسم مقالاته بالجرأة والقدرة على التحليل.

تشارك بارز في الحركة السياسية التي كانت تطالب بالإصلاح وإلغاء المعاهدات والقواعد الأجنبية.

وكان ملاحقاً بأشكال شتى ومُنع من السفر أكثر من مرة.

يحمل وسام الفاتح من الدرجة الأولى باعتباره من الرواد في مجال الأدب.

يحمل نوط الواجب، تحصل عليه بعد الغارة حيث اختار أن يكون موقعه في إذاعة صوت الوطن العربي منذ اللحظة الأولى لوقوعها.

عنصر فاعل ومتحرك في الوسط الأدبي والثقافي بشكل عام ومشارك في الملتقيات الأدبية في الداخل والخارج.

من مؤلفاته

معارك الأمس.

انتقام الغزلان المسحورة.

الكلمات.

عين على الواقع.

بدون مراوغة.

7 أكتوبر قراءة في الوقائع الليبية.

على طرف اللسان (في مجلدين).

أوقات للتأمل.

رغبة الصمت وبهجة الكلام (ديوان شعر).

الأعمال الوظيفية

مذيع.

سكرتير عام غرفة التجارة والصناعة والزراعة بطرابلس.

مدير إدارة البحوث بالمؤسسة العامة للصحافة أواسط السبعينيات.

مدير إدارة التأليف والترجمة والنشر بالهيئة القومية للبحث العلمي أواسط الثمانينات.

عضو بالمكتب الشعبي للاتصال الخارجي (عن رابطة الأدباء) اواسط الثمانينات.

رأس تحرير مجلة الفصول الأربعة أكثر من مرة.

مدير عام صندوق تنمية الإبداع الثقافي في أواسط التسعينات.

مستشاراً إعلامياً لمكتب المنسق العام.

مستشار تحرير مجلة الملتقى.

توفي فجر الثلاثاء 26-2-2013، بعد صراع مع المرض.

مقالات ذات علاقة

الحياة من خلال عدسة التصوير

رامز النويصري

للتاريخ فقط (5)

عبدالحميد بطاو

محاولة القبض على سيرتي الأدبية؟! (1)

حواء القمودي

اترك تعليق