أخبار

السنوسية والدولة في ندوة علمية

الطيوب


ضمن فعاليات مهرجان الجغبوب الثقافي، المزمع إقامته خلال يومي 23 و24 ديسمبر القادم، بمدينة الجغبوب، تقام ندوة علمية بعنوان (السنوسية من الزاوية إلى الدولة 1842-1969)، بواحة الجغبوب، بمشاركة مجموعة من البحاث والمختصين.

لماذا هذه الندوة؟
والهدف الأساسي من هذه الندوة؛ يكمن في محاولة إلقاء الضوء على أصول السنوسية، ونشأتها، وتبلورها، ومسارات انتشارها، وأثرها الديني والاجتماعي والسياسي سواءً في المجتمع الليبي أو بعض المجتمعات العربية أو الافريقية جنوب الصحراء، لاسيما وأنها أثرت بعمق وبوتيرة سريعة في هذه المجتمعات وبلورت آراءها وتوجهاتها وتطلعاتها وإنارة السبل أمامها نحو الأفضل.
كما يأمل المنظمون لهذه الندوة؛ دحض الكثير من المفتريات التي بثت بين ثنايا وتضاعيف بعض كتابات الكُتاب والرحالة الأجانب، التي شابتها نزعات استعمارية مغرضة، وأحكام متسرعة، فمعظم من حبروا هذه الكتابات حملوا على السنوسية بعمد، وحاولوا تشويه تاريخها، والنيل منها، والحط من دورها وقدرها، وإلصاق التهم بأئمتها ورجالاتها ولم يبغوا عن ذلك حولا – وكيفما تكون الشجرة تكون ثمارها-.
وينبغي التنويه أن تاريخ تأسيس الحركة السنوسية وقيامها وانتشارها يرتبط بالسيد الأمام العالم “محمد بن علي السنوسي” الذي قدم من مستغانم بالجزائر واستقر به المقام في بداية الأمر في أرض الحجاز المباركة الموطن الذي نبتت فيه السنوسية وترعرعت، حتى نمت وازدهرت امتدت فروعها إلى الأرض الليبية وتأصلت بها جذورها المباركة باستقرار السيد الأمام العالم “محمد بن علي السنوسي” في برقة عام 1842.
وكان الأمام “محمد بن علي السنوسي” منذ تأسيس زاويته الأولى في (أبي قبيس)، دائب الحركة والنشاط، منكباً على العبادة، عاملاً على نشر طريقته، يؤسس الزوايا السنوسية التي كفلت لها اتصال الحياة والبقاء، ثم متابعة الذيوع والانتشار والتأثير من بعده حتى أضحت الحركة السنوسية من أهم الحركات الإصلاحية والتنويرية في تاريخ العالم الإسلامي الحديث.

الزاوية السنوسية بالجغبوب
الزاوية السنوسية بالجغبوب (الصورة: عن الشبكة)


مسارات الندوة
تطرح الندوة 11 محوراً للمناقشة والبحث:
أولاً: أصول السنوسية ونشأتها وتبلورها.
ثانياً: موقف مشايخ الأزهر وشبه الجزيرة العربية من الحركة السنوسية وأثرها في صحراء مصر الغربية وشبه الجزيرة العربية (الحجاز).
ثالثاً: بواعث مجيء الأمام محمد بن علي السنوسي إلى ليبيا ومسارات أنتشار حركته.
رابعاً: الزوايا السنوسية ودورها الديني والاجتماعي (استراتيجية بناءها، تنظيماتها، مواردها، شيوخها، أثرها في البنى الاجتماعية).
خامساً: علاقة الحركة السنوسية بالدولة العثمانية.
سادساً: علاقة الحركة السنوسية بالقوى المحلية في برقة وطرابلس وفزان.
سابعاً: الأخطار التي هددت الحركة السنوسية من القوى الأجنبية الاستعمارية والقوى السياسية الإقليمية 1843-1911.
ثامناً: السنوسية في الكتابات العربية والأجنبية (الرحالة – المؤرخين العرب والأجانب).
تاسعاً: دور السنوسية في مقاومة الاحتلال الإيطالي 1911-1931.
عاشراً: سياسات القادة السنوسيين في تهدئة خواطر أهالي برقة في سنوات المحن 1916-1921.
الحادي عشر: دور السنوسية في المصالحة والوحدة الوطنية وتأطير هياكل الدولة الليبية الحديثة 1922-1969.

الشيخ محمد بن علي السنوسي


18 ورقة علمية
أعلن رئيس اللجنة العلمية لندوة (السنوسية من الزاوية إلى الدولة 1842-1969)، الدكتور “وليد شعيب آدم” أنه تم اعتماد 18 ورقة علمية من مجموع الأوراق التي وصلت إلى اللجنة العلمية. والأوراق التي تم اعتمادها هي:
1- الأستاذ الدكتور/عبدالمولى الحرير”علاقة رواد الحركة السنوسية بسلاطين الدولة العثمانية (جامعة بنغازي) (هذه المشاركة ستكون عبر السكايب)
2- الأستاذ الدكتور/عطية مخزوم الفتيوري “علاقة السنوسية بالسلطات الفرنسية” (جامعة بنغازي)
3- الأستاذ الدكتور/سالم عبدالله الفلاح (جامعة بنغازي)
4- الدكتور/ارويعي قناوي”الاحتلال الإيطالي لواحة الجغبوب وأثره في عمليات المقاومة بالجبل الأخضر 1926-1931″ (جامعة بنغازي)
5- الأستاذ والمؤرخ/سالم الكبتي”جامعة السيد محمد بن علي السنوسي الإسلامية 1961-1970، بعض من تاريخها” بنغازي
6- الأستاذ/علام الفلاح “السنوسيين ومحاولة السيطرة على دار فور قراءة من خلال الوثائق العثمانية والبيان الفرنسي” (جامعة بنغازي)
7- الدكتور/امساعد عبدالرازق الدروقي”نشأة السنوسية في إقليم برقة وتطور علاقاتها بالدولة العثمانية 1842-1912″ (جامعة طبرق)
8- الدكتور/وليد شعيب أدم “علاقة آل الكزة بالحركة السنوسية 1842-1944” (جامعة طبرق)
9- الدكتور/راقي محمد عبدالكريم “سياسة الدول الأوروبية تجاه الحركة السنوسية 1842-1911” (جامعة طبرق)
10-الدكتور/السنوسي يونس علي العسكري والدكتور/أحميده سالم حماد “من دعاة السنوسية الشيخ فالح الظاهري والشيخ عبدالعالي الإدريسي” (جامعة طبرق)
11- الأستاذ والباحث/عمر الفضيل بوعمر”دور السيد المهدي السنوسي في قيادة وتطوير الطريقة السنوسية” باحث تاريخي بنغازي
12- الأستاذ والباحث/يوسف عبدالهادي الحبوش”موقف السنوسية من الحرب والسلطة بين الإضطرار والاختيار” باحث تاريخي درنة
13- الأستاذ/يونس علي الجوير “أصول الحركة السنوسية ودور الزوايا في انتشارها” (جامعة عمر المختار)
14- الدكتور/أحمد محمد جادالله “لمحات عن الحركة العلمية في ظل الدعوة السنوسية” (جامعة عمر المختار)
15- الدكتور/محمود الصديق التواتي الدكتور/عبدالباسط حسين “المظاهر الطبيعة في منخفض الجغبوب وإمكانية التنمية” (جامعة عمر المختار)
16- الدكتور/بوبكر البدري “السنوسية والتفاوض على السلطة” (هذه المداخلة ستكون عبر السكايب من بريطانيا).
17- الدكتور/أحمد نجم “زاوية كلك ودورها في مقاومة الاستعمار الفرنسي” (جامعة بنغازي).
18- الدكتور/أحمد رجب فرج “آراء الرحالة الأوروبيين في الحركة السنوسية 1852-1930” (جامعة طبرق).
وأيضا ستكون هنالك مداخلة عبر السكايب من الدكتور/عبدالناصر اشتيوي من فرنسا حول :”السنوسية في كتابات جان لويس تريوا”.

هذا وأعلنت اللجنة العلمية إن آخر أجل لاستلام البحوث والأوراق العلمية كاملة سيكون يوم 20 ديسمبر القادم.

مقالات ذات علاقة

صدور عدد جديد من “مجلة تبو”

المشرف العام

مطالبة بإعادة دفن رفات الشاعر بابلو نيرودا

المشرف العام

متون وعالمية الأدب

المشرف العام

اترك تعليق