طيوب البراح

السجناء الليبيين

موقف عجيب لجنرال إيطالي في شهر رمضان

ناصر شفتر

من أعمال الفنان محمد الشريف.
من أعمال الفنان محمد الشريف.

مما حكاه لي جدي، إبان الاحتلال الإيطالي لليبيا، هذه القصة، والتي حدثت في أحد السجون الإيطالية التي كانت تشغل الليبيين.

في أحد السنوات قام الجنرال الإيطالي (آمر السجن)، في أحد المدن بجمع السجناء الليبيين في الساحة في أول أيام شهر رمضان المبارك.

قال لهم الجنرال اليوم سيكون هناك أعمال شاقة كالعادة، ولكن جئت لأعرف من منكم الصائم ومن منكم الفاطر.

– الصائم يذهب إلى اليمين والفاطر يذهب إلى اليسار!!

انقسم السجناء إلى فريقين. حيث كان عدد الصائمين لا يتجاوز العشرة أنفار. وبعدها قال الجنرال لهم؛ الفاطر منكم سيكون هناك أعمال شاقة كالمعتاد، ووجبة طعام واحدة فقط في اليوم بالنهار!! أما الصائمين فلن يكون هناك أعمال شاقة، وسنحضر لكم أفخر أنواع الطعام في فترة العشاء وفترة السحور، وفي العيد ستزورون أهلكم.

قال لهم: هل تعلمون لماذا فعلت ذلك بكم؟؟

لأنكم تستحقون ذلك لأنكم تحترمون شعائر دينكم ورفضتم الإفطار في رمضان، بالرغم من أنكم كنتم مستعدين للعمل الشاق وأنتم صائمين.

وبهذا تنتهي قصتنا حيث أحترم الجنرال الإيطالي السجناء الصائمين، بالرغم أنهم سجناء جاهدوا ضد الغزو الإيطالي دفاعاً عن الدين والوطن.

مقالات ذات علاقة

مراحيض الإنترنت

المشرف العام

هذيان

المشرف العام

مخملي.. بلوّن الشمس

المشرف العام

اترك تعليق