طيوب البراح

صرامة الزمن!!!

فائزة محمد بالحمد

Heap of Faces 2020 Adnan Meatek Ink On paper 32 x 42 cm ركام من ملامح سابقة 2020 عدنان بشير معيتيق


صرامة الزمان، ومازال الزمان صارما قاسيا.. ولست أدري هل القسوة من الزمن أم إنها من البشر؟

أحيانا نترك القلم ونبتعد عن الكتابة… وحتى عن كل شيء لفترة ليست بالقصيرة أبدا.. محاولة منا للراحة من كل شيء!! ولكن يبقى كل شيء عالق في أذهاننا.. لأنه يصعب علينا التجرد من كل شيء.. مع البقاء مع كل شيء…

في أحيان كثيرة من الوقت، نشعر بأن هذا الزمن يدور.. ويشبه في دورانه تعاقب الليل والنهار تماما.. وتبقى أحزاننا لا تنتهي.. تتعاقب مع دورانه.. فأي شيء في الكون سيبقى أجمل من الهدوء إلا الهدوء المطلق الذي يشبه سبات الموتى…

فلست أدري! هل نحن من الموتى أم من الاحياء؟ فما أصعب قسوة الزمان على الزمان.. ومهما دار الزمان على الزمان.. ها نحن لازلنا مع ذا الزمان.. لأن الزمان أراد أن نبقى مع هذا الزمان.. فليتني اتلاشى مع ذلك الضباب القادم من بعيد.. وتخالج صدري فرحة يتم قدومها في زمن جديد..

مقالات ذات علاقة

سيلفاتيكو

المشرف العام

بعد فوات الأوان

المشرف العام

أنـــا مـنـــهم

المشرف العام

اترك تعليق