أخبار

الزائدي في المكتبة الجهنمية

الطيوب

كتابة المكتبة الجهنمية

عبر حسابه الشخصي على الفيسبوك، أعلن الشاعر والقاص والمترجم الليبي “مأمون الزائدي“، قرب صدور ترجمته كتاب (المكتبة الجهنمية.. في أدبيات الديكتاتورية)، للكاتب “دانيال كالدر“، ضمن سلسلة (دراسات فكرية) عن دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع.

في التعريف بهذا الكتاب، نشرت الدار على الغلاف الخلفي:
هذا كتاب من أدبيات الدكتاتورية، بمعنى أنه كتاب عن الأعمال المكتوبة أو المنسوبة إلى الدكتاتورية، وعلى هذا النحو، فهو كتاب عن بعض أسوأ الكتب التي تمت كتابتها على الأطلاق، وكذلك البحث فيها كان مؤلما بشكل لا يطاق.

ولد “انيال كالدر” وترعرع في فايف، اسكتلندا. وفي عام 1997م، إنتقال إلى روسيا في ذروة عصر يلتسين. كان يخطط في الأصل للبقاء لمدة عام فقط، وبسرعة أصبح مفتونًا بما رآه هناك وقضى الوقت يعمل ويعيش ويتجول في الاتحاد السوفييتي السابق.
أدت استكشافات “كالدر” في الجمهوريات العرقية لروسيا الأوروبية، إلى كتابته (رائد الفضاء المفقود) 2006م. وكتابه الثاني (التلسكوبات الغريبة) 2008م. في عام 2006 سافر “كالدر” إلى ديكتاتورية تركمانستان في آسيا الوسطى، مما أثار افتتانه بكتابات الطغاة. بعد أن أمضى ما يقرب من عقد من القراءة والبحث في الشعر والروايات والأعمال النظرية لستالين وهتلر وموسوليني وماو وغيرهم الكثير، ومن بعد نشر كتابه الثالث (المكتبة الجحيم) 2018م، بعنوان أدب الديكتاتور في المملكة المتحدة.
كتب “كالدر” لصحيفة الجارديان، اسكوير، الملحق الأدبي للتايمز، والعديد من المنشورات الأخرى حول العالم. كما كتب وقدم لراديو بي بي سي. يقيم حاليا بتكساس باميركا.

مقالات ذات علاقة

رئيس الهيئة العامة للثقافة يستقبل الكاتب يوسف الشريف

المشرف العام

مذاق الريشة للأصفر قريبا

المشرف العام

تعاون ليبي – إيطالي في مجال الآثار على طاولة النقاش

المشرف العام

اترك تعليق