من أعمال الكيلاني عون
شعر

الريح

من أعمال الكيلاني عون
من أعمال الكيلاني عون

 

‏كأن تهب الريح
أتظاهر بعدم سماعك
لأجنبك عناء أن تكون لطيفاً
في اللقاء الأخير..
كأن تمطر 
لأترك مشيتي تتمرغ بوحل الوداع هذا
لأتركك تتأبط معطف أغنياتنا
تمشي مشيتك تلك
أجمل من أي مرة
رِجل تركل الهواء
وأخرى تجره..

لا أحد بعدها
سيؤنب الحدائق بسبب شحوبها.

مقالات ذات علاقة

على مشارف آب الثالث والخمسين

المهدي الحمروني

سألنيِ عنكَ

المشرف العام

(ليلى) بكائية المنوبية *

مفتاح البركي

اترك تعليق