كتاب إنتاج الدراما التلفزيوينة.
طيوب المراجعات

 الدراما التليفزيونية في كتاب

كتاب إنتاج الدراما التلفزيوينة.
كتاب إنتاج الدراما التلفزيوينة.

سعدت في الأسبوع الأول من هذا الشهر بقراءة كتاب أحسب أنه الأول ليبيا وعربيا في مجال دراما التلفزيون، والتي تعتبر بحسب ما ورد في هذا الكتاب صنعة راقية ومربحة ومهمة على الصعيدين الخاص والعام في كل دولة.  وهنا تعريف بالمؤلف، ونضرة سريعة لمضمون الكتاب ومحتوياته.

الكاتب  

 الهادي علي البكوش رئيس أتحاد المنتجين الليبين للإذاعة والتليفزيون، يعد شخصية إعلامية معروفة في الوسط الليبي والعربي، وقد سبق وأن ترأس المجلس الاعلى للأعلام، وعرفه المشاهد للتلفزيون الليبي والمتابع للمسرح  كممثلا ومنتجا ومخرجا أيضا، التحق الهادي البكوش بالمسرح الوطنى  عام  1973  ثم التحق بالمسرح لحر عام  1974. وشارك في اغلب اعمالهما ممثلا ومخرجا و مدير للإنتاج.

شخصيا عرفته  ممثلا كما عرفة الكثيرين من جيل أواخر السبعينات إلى منتصف التمانيات في دوره الشهير بخلافو اليهودي واعتبر كبطل من ابطال العمل الدرامي مقادير. هذا الدور الذي اتقنه الهادي واندمج فيه خاصة  وانه احد أبناء الحارة والمدينة القديمة بطرابلس ، وهذا افاده كثيرا ليمكن المشاهد من التعرف على شخصية اليهودي في تلك الفترة ببساطة ويسر. الى جانب هذا الدور الذي اشتهر به كانت له أدوارا رئيسية في اعمال درامية أهمها مسلسلات الفال وعايدة و شريفة  وامان ياعرب والحاجة قميرة

الهادي البكوش لديه رصيد مهم في المسرح اهم محطاته كمخرج إخراجه لمسرحيات الشيخ والطريق ورحلة ابن دانيال ومسرحية شادية وفريد في باب الجديد، كما ولج عالم الإنتاج  لينتج وينفذ اعمالا درامية مهمة  انتجها لصالح التلفزيون الليبي واهمها مسلسل الصراع وفيلم عودة الامل.

الكتاب  

كتاب (إنتاج الـدراما التليفزيونية أساسيات ومراحل) يعد باكورة انتاج البكوش وأول مؤلفاته،وقد قال لي عنه أن كتابه هذا  ” يهتم يتناول اسرار صناعة الدراما التلفزيونية وحيثياتها ومراحلها واساسياتها “، ويضيف أنه طعبارة عن كتاب مهنى يعرض كيفية التعامل مع النص المكتوب وتحويله الى عمل تلفزيونى والخطوات التى يجب اتخادها مهنيا”.

دار الرواد تولت نشر هذا الكتاب،واحتفت به مع مؤلفة يوم توقيعه وعرضته في جناحها بمعرض القاهرة الدولي للكتاب الذي انعقد خلال الأيام الأولى لهذا الشهر.

 أستهل المؤلف كتابه بمقدمة تفصيلية طويلة وضح فيها بمنهجية أهمية المنتوج الدرامي ” كصناعة قائمة بعلومها واسرارها واسواقها ” مستعرضا عدد من الخطوات التي يراها بحكم خبرته في هذا المجال رئيسية ومهمة لاعادة احياء هذه الصناعة وضمان استمرارها وازدهارها.

وقد خصص المؤلف فصلا   كاملاً اقترح فيه بشكل اكاديمي تعريفات مفصلة ودقيقة لاحدى وثلاثين مصطلح ومسمى في عالم الدراما والإنتاج التلفزيوني، معتبراً أن الانتاج الدرامي عملية ابداعية يقوم بها عدد من المتخصصين من خلال تحويلهم للفكرة مكتوبة الى صورة متحركة مدمجة بالصوت. مبينا أيضا من خلال هذا الفصل  تعريفا للمنتج والصفات التي يجب اتباعها والعمل بها ليكون منتجا ناجحاً.

ثم استعرض المؤلف في بقية الكتاب ستة مراحل متتابعة تناولها بالشرح الكامل وبين من خلالها مراحل الإنتاج عند المنتج وهذه المراحل هي التحضير والاعداد لللانتاج، مرحلة ماقبل الإنتاج، مرحلة الإنتاج والتنفيذ، مرحلة المونتاج مرحلة الإعلان والدعاية وأخيرا مرحلة التسويق والتوزيع.

رغم غياب المراجع والهومش ألا ان أسلوب الكتاب العلمي السهل،وأحتوائه على  عدداً من الجداول والرسوم التوضيحية، وطريقة وضعه للعناوين الجانبية والرئيسية الموضوعة بعناية مما اهله ليكون كتاب منهجيا بامتياز ومرجعاً اكاديميا سهلاً لطلبة الفنون والاعلام وكل مهتم بهذا المجال الفني الهام.

مقالات ذات علاقة

كتاب جديد يحتفي بالكاتب الليبي الراحل نوري الكيخيا

المشرف العام

يوميات مثقف في زنزانة ليبية

خلود الفلاح

زيت القناديل رشاد الهوني

إنتصار بوراوي

اترك تعليق