شعر

الخمسون هباء

11 سبتمبر.. من أعمال التشكيلي صلاح بالحاج
11 سبتمبر.. من أعمال التشكيلي صلاح بالحاج

 
على الدرب الطويلة
الخمسون هباء
البهاء
كان عندما تتخلى وترمي حمولتك على الأرض
وتواصل دربك
خفيف ومرتاح
أناني بتواضع جم
في الطريق ثمة دائما ما يعجزك القيام به
الجري مثلا
والهروب
وحتى تحية المساء لرفاق لم يعد لهم وجود
أنا ما عدت أقوى تقول في نفسك
لا حمولات أخرى ولا ألاعيب
أنا تعبت وكاهلي لم يعد قويا
وقلبي جبان في هذا العمر
اللعنة أنا شيء تعب
كائن ملوث يطفح بالمرارة
والسلوفان
والعوادم
والكربون والعادات السيئة
بكل هذا الغبار والقبح
ارتجف
أتطلع إلى الفراش
إلى عينيك السكرانتين
ونهديك الغريمين الآن بين يدي رجل أليف.
حفاظا على روح النص
يتمنى المرء لغريمه أن يقضي وقتا طيبا
مع فتاته!!
بينما يكسر على الحائط
أخر كأس
ويحرق آخر تذكار
 
جمعة الموفق

مقالات ذات علاقة

من حفريات الطفولة

جمعة عبدالعليم

قميصٌ لأزر صوت

المهدي الحمروني

فراشه

المشرف العام

اترك تعليق