شعر

الحُبْ

من أعمال الفنان التشكيلي اليمني: حكيم العاقل


في الحُبِ… كالحربْ
لا وسطية ولا اعتِدال.
حدةٌ … وتطرُفْ .
فكرةٌ … خيالية .
هجمةٌ … مُباغِتة .
شئٌ ما بين … بين
لا ترفٌ … ولا تصوفْ .
إيقاعُ الِنقاط ِعلى الحُروفْ
و(سيمفونية) تُعزفْ .
تذوقٌ … ودوق
ومذاقٌ لا يوصفْ .
خجلٌ وبُحةٌ …
رِعِشةٌ وتلهُفْ .
سطوةُ الوردِ فوحاً
يموتُ حينَ يُقطفْ .
تغْريدُ نبضٍ وتحليقْ
وجرحٌ صامتٌ ينزِفْ .
الحُبُ رسمُ الكلمات
هِجائِيةُ … النبض
بُحةُ … الشوق
ونبرةُ … الأحرُفْ
الحُبُ … كالبحرْ
عميقٌ … بِتصرُفْ.
عفويةُ الطفلِ البرئ
لا تصنُعٌ ولا تكلُفْ.
عِطرُهُ ليسَ يُشمْ
شكلُهُ ليسَ يوصفْ
لفظُهُ بوحٌ مُعرَفْ
خفقةٌ فيها ارتِعاشه
كُنهُ معنىً لا يُكشفْ .
في الحُبِ لا تعتذر
فليس يكفي التأسف .
الحُب كالأزماتْ
محنةٌ … وتقشُفْ .
عِلمٌ لا عالِمَ فيِهِ
أو جاهِلٌ مُتخلِفْ .
أبجديةُ… الياسمينْ
وازدِهاءُ الصفصف .
الحُبُ … كالنبِيذْ
النشوةُ …لا توصفْ .
حرفانِ… حاءٌ وباءٌ
شجاعةٌ… وتخوَفْ .
لا شرحَ …و لا بيانْ
أوجِزْ …ولا تُسرِفْ .
أن تكونَ… قتيلاً
أو قاتلاً مُتطرِفْ.
تكونْ …أو لا تكونْ
ما الحُبُ ؟ إلا موقِفْ
الحُبُ… كالموتِ
إذا جاءَ…لا يُسعِفْ.
كلامٌ … ليسَ يُقالْ
بِنظمِ شاعِرٍ مُتمكِنْ
أو عبْقريٍ ومُثقفْ .
أُنثى مِنْ خجلٍ وكِبرياءْ
أو عاشقٌ … يتفلسفْ .
لُغةُ لا تصوغها الكلِماتْ
أو يدرِكُها البوح …
أو تكتبها الأحرُفْ .

مقالات ذات علاقة

قصيدة إطراقة

محمد الفقيه صالح

أرسم حلمك

بشرى الهوني

الحزن والحرب

عائشة المغربي

اترك تعليق