محكية

الحـلم نــثر

اليوم الحلـم نثـّر

وصبـري جنى ثماره

واليوم العمر يزهر

في أول خطاوي نهاره

ومازلت نذكر ولليوم تذكاره

كيف أول بداية كانت وكيف كان مشواره

شنطة صغيرة وكراس وقلم

وفى طريق المدرسة

نجري ويد بوي تمسكنى تهدّينى

تخطينى أول خطاوي الحلم

ومن ورا مني، عيون أمى، ترافق فى صغر سنّي

دعاها يظللني ويحميـني لمقصـودي يوصلنى

وفي رجوعي، سؤال أمي عن الأخبار يسألني

:عطوك واجب اليوم ؟

عطوني حرف الألف

عطوني رقم واحد نكتبهن صفحتين

ونحتاس فى خطي

وحرفي المايل يغـادر الصفحـة

وحروفها تساند في حرفي

ويوم بيوم تحاذينه الفرحة

وعام بعام والعمر يكبر والحلم يكبر

وفى كل عام زغروتة ودمعتيـن

دمعة فرح على خد بوي ودمعة على خد أمي

يافرحي المستحي من دمعهم

توضا بدموعهم صلي

علّي زرع بذرة الخير في ترابى ورواها

علّي سقاها عمر وبأيامه رعاها

ولأخر طريق حلمنا ومشواره

 اليوم الحلم نثـّر   وصبري جنا ثماره

واليوم العمر يزهر في أول خطاوى نهاره

مقالات ذات علاقة

محكيات

الصيد الرقيعي

لـــوحـــــــــــــة

محمد الدنقلي

اصْـروع الريْـحَ

بدرية الأشهب

اترك تعليق