الدكتور نجيب الحصادي.
متابعات

الحصادي في محاضرة عن فصل المقال عن الحق والخير والجمال وما بينها من اتصال

الجمعية الليبية للآداب والفنون

الدكتور نجيب الحصادي.
الدكتور نجيب الحصادي.
الصورة: عن صفحة الجمعية الليبية للآداب والفنون.

ألقى مساء أمس الاثنين الثامن من اكتوبر الباحث الأكاديمي أستاذ الفلسفة في جامعة بنغازي الدكتور نجيب الحصادي محاضرة بعنوان (فصل المقال فيما بين الحق والخير والجمال من اتصال ) مفتتحا الموسم الثقافي الجديد 2019/2018 للجمعية الليبية للآداب والفنون بقاعة دار الثقافة والفنون والتراث (مبنى وزارة التعليم سابقا ) حيث تولى إدارة هذا اللقاء الثقافي الأستاذ مفتاح قناو وسط حضور مميز لأدباء وكتاب وأكاديميين ومثقفين ومهتمين بالشأن الثقافي ، تناول المحاضر باسلوبه المعهود الذي يمزج ببراعة اللغة الشاعرية المكثفة بعمق الفكرة قضايا تتصل بعلاقة المبدع بالسياسة وبالقيم الأخلاقية السائدة وعن معايير تقييم العمل الفني والإبداعي ،وطرح تساؤلات مهمة في مسائل شائكة من بينها ماإذا كنا نظلم الفنان حين نُقيّمه بمعايير السياسة أو بما هو سائد من قيم أخلاقية وفي نفس الوقت تساءل ماإذا كان التقييم الجمالي والفني المحض يعفي المبدع من التقييم السياسي والأخلاقي ، مستشهدا بتجارب مختلفة في الساحة الفنية والشعرية الليبية والعربية ، مثل تجربة الشاعر الليبي الراحل محمد الشلطامي الذي ذاق مرارة السجن والإقصاء وتجارب مبدعين لاذوا بالصمت مثل الأديب الراحل خليفة الفاخري والفنان الراحل سلام قدري إضافة إلى الصمت الطويل للفنان محمد نجم متعه الله بالصحة، وفي نفس الوقت استشهد بتجربة الفنان الراحل محمد حسن الذي كان له الجهد الكبير والمميز ،على حد قول المحاضر ، في جمع التراث الموسيقي الليبي رغم الحكم السلبي على تجربته في ماقدمه من أغاني تمجد النظام السابق ، كما أشار إلى تجارب عربية مثل تجربة الراحلين محمد عبد الوهاب وأم كلثوم ، حيث غنى كلاهما للملك فاروق وأنشدا في مرحلة لاحقة للرئيس عبد الناصر، كما استشهد بتجربة الشاعر حسان ابن ثابت الذي أشار المحاضر إلى تراجع مستواه الشعري على المستوى الجمالي والفني قياسا بما كان عليه في مرحلته الجاهلية رغم سمو ورقي القيم الاخلاقية والروحية التي تضمنتها قصائده في مرحلته الإسلامية، موضوع أثار شهية بعض الحاضرين في التعليق وطرح التساؤلات التي جاءت من أسامة الكميشي ، أمين مازن ، فريدة المصري ، كريمة بشيوة ، إبراهيم حميدان ، رمضان سليم ، محمد الكانوني ، حاففظ الشروي ، مصطفى بلعيد ، أحمد الغماري وآخرين . عقب ذلك أعطى الأستاذ مفتاح قناو ناقل الصوت للمحاضر مجددا ليتولى الرد على الاستفسارات والأسئلة والمداخلات ، ثم اختتم اللقاء على أمل أن يتجدد مطلع الشهر المقبل .

مقالات ذات علاقة

جماعة ليبيا للرسم في الهواء الطلق تدشن معرضها الأول من دار الفقي حسن

المشرف العام

عرض مسرحية «سقالة» الليبية بمهرجان شرم الشيخ

أسماء بن سعيد

وسط غياب دور النشر الليبية مجلس الثقافة العام يشارك في المعرض الدولي للكتاب أبوظبي

المشرف العام

اترك تعليق