طيوب النص

التوكتوك تحت سماء التحرير

هايكــو ـ السينيـو

التوكتوك البطل (الصورة: عن الشبكة)


التدفق الهادئ للتوكتوك
في منتصف الطريق٬ على الجسر
يلتقي تشرين بالعشاق.!


فايروس في هواء الوطن
الخطوات المقاسة بالكمامات
خريفية.!


مطر توكتوك جديد
فائض من النداءات
الميادين.!


منشورات٬ أوراق الكالبتولا
تناول جمرات موقد تشرين الحمراء
كما يتساقطون.!


خطى
تحت جدارية ساحة التحرير
التوكتوك والعشاق.!


رائعة سماء تشرين
التوكتوك يتغور الحواس
تتغير ألوان الشوارع.!


ربما هو الأفضل؛ـ الصمت
الأمتناع عن المبررات بوحدتك
الأفضل أن تكون ثائرا.!


شوارع وخيام
يتأزر الرافدين في الأصوات
جرة ماء.!


لتلقي الفرح
أبتعد آلم الفراغ٬
خذ أغوارك وتقدم.!

مقالات ذات علاقة

ذاكرة اللون عند الفنان الكويتي محمود أشكناني

عدنان بشير معيتيق

قصيدةٌ خطَّاءة

سهام الدغاري

لن تبقى طول المدى سيدي

عادل بشير الصاري

اترك تعليق