أخبار طيوب المراجعات

الباروني في سيلا بالجزائر

كتاب سليمان باشا الباروني
كتاب سليمان باشا الباروني


لعلّ الكلمات الّتي سأكتبها، لا تستوفي حقّ الكتاب ، و لا تكاد تصف معشار ما في ثناياه من أحداث ، و عبر ، و محطّات تاريخيّة جدّ مهمّة ، إلّا أنّها دعوة منّي لقراءته ، و التّحليق في سمائه.

الكتاب بعنوان “الشّيخ سليمان باشا الباروني :أمير السّيف و القلم ” لمؤلّفه ، الباحث في مجال التّاريخ و التّراث ، السّيد “حمو بن باحمد بن الحاج بكير أبو الصدّيق” ، اعتنت بطباعته و نشره و توزيعه : دار نزهة الألباب للطّباعة و النشر و التوزيع..
الكتاب يتحدّث في 250 صفحة ، عن شخصيّة الشّيخ سليمان الباروني و ثنايا حياته الّتي أعيت الباحثين و الدّارسين لها ، حيث أجمعوا على تفرّدها و تميّزها ، ممّا قاله المؤرّخون عن تلكم الشّخصيّة : “قرأت التّاريخ ، لكن لم أجد فيه أحدا تجتمع فيه خصال سليمان الباروني. إنّه حقّاأمّة في رجل. فهو شيخ و إمام، و مثقّف وأديب ، و مؤرّخ ورحّالة ، و شاعر و صحفي ، و رجل أعمال صاحب مطبعة و جريدتان ، و سياسي و برلماني ، و عضو مجلس الشّيوخ و دبلوماسي و مجاهد ، و قائد جيش و قائد المقاومة ، و باشا و والي ، و قائد القوّات المسلّحة و رئيس جمهوريّة ، و رئيس حكومة و مستشار سلطان…لعب دورا في الحياة الاجتماعيّة و السّياسيّة أين رحل في بلدان ، كالجزائر(وادي مزاب) وتونس و مصر و عمان و العراق..”.

– الكتاب يدعوكم –و بثلاث لغات :العربيّة ،الفرنسيّة،الانجليزيّة – للسّفر معه في عناوين كثيرة من حياة الباروني باشا العامّة:
1-الوضع الجوسياسي في ليبيا اوائل القرن التاسع عشر.
2-الباروني :عائلته .
3-عودة الفتى العجيب.
4-الاحتلال الايطالي (1911م-1913م).
5-الحرب العالميّة الاولى (1914م-1918م).
6-الجمهوريّة الطرابلسيّة.
7-الهجرة القسريّة إلى فرنسا .
8-حجّ بيت الله و اللّجوء إلى عمان.
9-متفرّقات>

– الكتاب سيفاجئكم بفقرات ، لها سبق تحليلي مقارنة مع الدّراسات السّابقة لشخصيّة الباروني باشا:
* الأولى : تتحدّث عن أربعة فرضيّات (منها جديدة) حول أصل تسمية عائلة الباروني.
*الثّانية : تحاول فك لغز غياب خبر وفاة الشّيخ سليمان الباروني ، في الصّحافة العربيّة و الإسلاميّة و العالميّة.
*الثّالثة :جمع أكبر قدر منا لشّهادات التّاريخيّة لشخصيّات مرموقة في العالم ، و منها خصوم و أعداء سليمان الباروني !.
* الرّابعة : جدول تحليلي يقدّم لكم مقارنة بين منح و محن سليمان الباروني.
الكتاب محاولة لنفض ما تبقّى من غبار على شخصيّةٍ فذّةٍ ، ظلّت لعقود مهمّشة ، و رغبة منّا إلى إدراج اسم “الباروني باشا” ضمن واجهة الكتب التّاريخيّة الّتي تتحدث عن أبطال أحدثوا تغييرا لواقعهم .

معرض الجزائر الدولي للكتاب “القاعة المركزية”، رقم الجناح: B29.
Sila_24eme_édition_2019
دار_نزهة_الألباب_المعرض_الدولي_للكتاب_2019
من 30 أكتوبر إلى 09 نوفمبر 2019

مقالات ذات علاقة

أمين مازن ومعارك اليوم

المشرف العام

بدء فعاليات حملة ” عماد المجتمع امرأة ” ضمن مناشط مدينة بنغازي عاصمة للثقافة الليبية لعام 2013

المشرف العام

تألق الوجوه المسرحية الليبية بمهرجان ابن مسيك بالمغرب

المشرف العام

اترك تعليق