أخبار

الاعلان عن اسماء الفائزين بجائزة مفتاح بوزيد للصحافة في دورتها الرابعة 2020م

برنيق

جائزة مفتاح بوزيد للصحافة 2020
جائزة مفتاح بوزيد للصحافة 2020

أعلنت لجنة جائزة مفتاح بوزيد للصحافة عن اسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الرابعة لهذا العام 2020 وذلك بالتزامن مع احياء الذكرى السادسة لاستشهاد شهيد الكلمة مفتاح بوزيد التي نظمتها، يوم الثلاثاء 26/05/2020، الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالحكومة الليبية ومؤسسة برنيق للصحافة والإعلام.

وجاءت اسماء الفائزين بحسب قرار لجنة جائزة مفتاح بوزيد للصحافة التي شكلتها الهيئة العامة للاعلام والثقافة والمجتمع المدني علي النحو التالي:

> أولا: جائزة مفتاح بوزيد التقديرية للصحافة وفاز بها مناصفة الكاتب الصحفي سالم العبار والكاتب الصحفي علي شعيب وذلك تقديرا للمسيرة الحافلة للشخصيتين في مجال الصحافة والاعلام.

> ثانيا: جائزة مفتاح بوزيد التشجيعية للصحافة وفاز بها مناصفة كلا من الصحفية أحلام المهدي ورسام الكاريكاتير الصحفي عبدالحليم القماطي وذلك لتميز الاعمال الصحفية التي تقدما بها ضمن منافسات الجائزة التي فتح باب قبول الترشيحات لها في الاول من مايو 2019 واعلن في 30 ابريل من العام الجاري 2020م قفل باب التقدم.

> ثالثا: قررت لجنة جائزة مفتاح بوزيد للصحافة منح درع تكريمي لعدد من القامات الصحفية التى انتقلت الى رحمة الله تقديرا وتكريما لما قدموه للصحافة الليبية من جهود كان لها الأثر الطيب في تقدم الصحافة الليبية والمكرمين من اللجنة لهذا العام كل من:

– الكاتب الصحفي الراحل/ السنوسي العربي الهوني
– الكاتب الصحفي الراحل/ عبدالرسول العريبي
– المصور الصحفي الراحل/ أحمد السيفاو

> رابعا: قررت لجنة جائزة مفتاح بوزيد للصحافة منح درع مفتاح بوزيد للصحافة العربية سنويا لصحفي عربي قدم مساهمة متميزة في تقديم صورة حقيقية لليبيا في الصحافة العربية وقد قررت منح درع مفتاح بوزيد للصحافة العربية لهذا العام 2020 للصحفي العربي القدير أحمد عامر من مجلة الأهرام العربي.

يذكر أن جائزة “مفتاح بوزيد للصحافة”, هي جائزة سنوية تأسست بموجب قرار من السيد رئيس الهيئة العامة للأعلام والثقافة والمجتمع المدني بالحكومة الليبية، تكريما وتخليدا لصحفي بذل دمائه في سبيل قول كلمة الحق.. رحم الله مفتاح بوزيد رئيس التحرير السابق لصحيفة برنيق التي رحل عنها وظلت هي تذكرنا ببطولاته ومسيرته و نضاله لأجل الوطن.

وفي العام الماضي تقرر تطوير برنامج الجائزة اعتبارا من دورتها الثالثة 2019 لتصبح اعتبارا من تلك الدورة (جائزة الشهيد مفتاح بوزيد التقديرية والتشجيعية للصحافة) علي ان تمنح الجائزة التقديرية لاحد الصحفيين الرواد بينما تمنح الجائزة التشجيعية لاحد الصحفيين الليبيين الذين قدموا خلال العام اعمالا صحفية متميزة.

وفي العام الحالي وإعتبارا من دورتها الرابعة 2020 تقرر أن يضاف الى الجائزتين التقديرية والتشجيغية أن يمنح درع تكريمي من لجنة الجائزة لقامات صحفية انتقلت الى رحمة الله تقديرا لمسيرتها المتميزة في الصحافة الليبية.

كما قررت لجنة الجائزة ايضا إستحداث درع مفتاح بوزيد للصحافة العربية يمنح سنويا لصحفي عربي متميز مساهمة متميزة في تقديم صورة حقيقية لليبيا في الصحافة العربية.

لجنة جائزة الشهيد مفتاح بوزيد التقديرية والتشجيعية للصحافة.. كلف هذا العام الاستاذ الدكتور أبوبكر الغزالي برئاستها في دورتها الرابعة كما ضمت اللجنة اعضاء من شرق وغرب وجنوب ليبيا بينهم الاكاديميين والصحفيين وهم الدكتور عابدين الدردير الشريف والدكتور خالد ابوالقاسم غلام والدكتور هشام بوشعالة والأستاذ أسماعيل الفلاح والصحفي معتز المجبري والصحفي خالد عبدالله المجبري والكاتب عبدالله أبوعذبة والكاتب الصحفي مداءأحمد بوخريص والصحفي مدن ابوسويق وكلف الفنان الاستاذ خليل العريبي مقررا للجنة الجائزة.

مقالات ذات علاقة

صدور عدد جديد من مجلة رؤى الليبية

المشرف العام

عدد جديد من المكتبات والمعلومات

المشرف العام

عثمونة في أصبوحة ثقافية

المشرف العام

اترك تعليق