طيوب النص

الأمور سهلة

من أعمال التشكيلي مرعي التليسي

ليت الأمور سهلة
يا أماااه…
كأعدادك لشاهي الصباح
كخبزك الطازج…
وقهوتك اللذيذة
وحسائك الشهي
…كلا يا أمي
هناك أشياء لا تعالج
بخيط وإبره كإعادتك
لزر فستاني..
أو جمعك شعري في
بكلمة واحدة حتى لا يؤذي
عيني..
هناك أذى لا يرى لكنه يؤلم
لا تقولي لي بدلي وسادتك
او اشربي الشيح والزعتر
او تأمريني
بملازمة السرير…
الألم ليس دائماً مما يحيط بنا
هناك ألم يجثم على صدورنا
لا يرحل بشربة عسل
أو بإضافة كنزة صوفية ثالثة
او بجوارب قطنية..
كما تظنين..
لم تعد جراح الزمن تبالي..
بنفثك عليها..
ولا الحمى تنخفض بكمادات الزهر
ولا الصداع يسكن بخمرتك ورائحة
القرنفل المنبعث منها..
أماااه…
بخورك الذي طالما استنشقته
قلت الله لقد ارتحت…
لم يعد يجدي نفعاً …لقد
كبرنا… يا أماااه واصبحت الأمور
أكثر تعقيداً وكفك التي طالما
مسحت على شعري لتزيح ثقلي
أحتاجها …
لقد ثقلت الأيام على كاهلنا
حين قررنا أن نواجه هذا الكون
ونعتمد على أنفسنا……
هزمنا يااا أمى.. امنحيني حضنك
وعلميني كيف استطعتي..
جمع الدقيق بالماء وجعلها
كرات متقنة شهية متشابهة
تظل متماسكة مهما حركناها
وغمرها البخار…

ملاذ النورس

مقالات ذات علاقة

نافذة

عبدالسلام سنان

هي والقمر..

المشرف العام

عن المدن … !!!

عطية الأوجلي

اترك تعليق