من أعمال التشكيلية سعاد اللبة
شعر

الأسطورة

من أعمال التشكيلية سعاد اللبة
من أعمال التشكيلية سعاد اللبة

تتبسّمينَ فأيّ شهدٍ يقطُرُ
فوق الشفاهِ وأيّ كرمٍ يُعصَـــــــرُ
أو تخطرينَ فأنتِ وردُ خميلةٍ
وسحابةٌ بالعطرِ دوماً تُمطِـــــــــرُ
حاكى سنا خدّيكِ في إشراقِهِ
لونَ الغروبِ وغصنُ بانِكِ أخضـــــــرُ
ما كنتُ أحسِبُ أن يعاودني الهوى
فأعودُ طِفلاً بالصبابةِ يفــخـــــــــرُ
حتى رأتْ عيناي فيكِ محاسِناً
سجد الجمال لها و صلّى الكـــــوثرُ
**
 
يا أختَ أفروديتا هل من مُنصِفٍ
يجلو الغشاوةَ والحقيقةَ يذكرُ
فيصيرُ اسمك في الدّنى أسطورةً
النّاي يَروي مجدها والمِــــزهَرُ
يا أختَ أفروديتا إنّي عاشقٌ
أنفاسهُ حبٌّ وشوقٌ مُسْـــــعرُ
نادى القوافي ينتقي كلماتها
فتسابقتْ طرباً إليه الأســــــطُرُ
وأنا لأجلِكِ شاعرٌ ومُتيّمٌ
ومُناضِـــلٌ و مقـــاتِلٌ و مُظــفّرُ
**
تبدينَ من خلفِ الغمامِ وقد بدا
بَرْقٌ يُكشّرُ والرعودُ تزمــــجِــــــرُ
وسفينةُ الأيامِ مُبحِرةٌ بنا
يلهو بها القامـــوسُ أنّى تُبحِــــرُ
الرّيحُ تعصِفُ تارةً بشراعها
وتعودُ أخرى في الصــــــواري تزأرُ
والموجُ عالٍ كالجبال يحوطوها
حِمماً على ألواحِها يتكسّــــــــــــرُ
وأنا على متن السفينةِ حائرٌ
هل من سبيلٍ للنـــــجاةِ أفكّــــرُ
وأسائلُ اليمّ المحيط الرفقَ بي
كيف الخلاصُ وأين أين المعبَـــــرُ؟!!
**
فيُطِلّ من بين الغيوم يُجيبني
وجهٌ تُروّيه العُذُوبـــــةُ أسمَــــــــرُ:
إنّي هنا لا تبتئسْ يا شاعري
كم من ظلامٍ عن شروقٍ يُسفِرُ
والعيش يكدُرُ ثمّ يرجِعُ صافياً
والغصنُ من بعد التجرّدِ يُزهِـــــــــرُ
والحبّ في الدنيا ذُرى آمالِنا
لولاهُ لا نبكي ولا نستبشِــــرُ
**
 
ردّدتُ في قلبي صدى كلماتها
وطفقتُ للأمل المرجّى أنظرُ
فإذا بذاكَ الغيمِ صحوٌ مُشرِقٌ
والشمس تزهو والمرافئ تظهرُ
وإذا بفاتنتي التي عكس الضّحى
نورَ ابتسامتها فلاحتْ أنــــــؤرُ
تشدو فينطلقُ الربيعُ وسِحرُها
ينهى على طولِ الزمانِ ويأمرُ
**
 
يا أنتِ.. لولا أنتِ ما كان الهوى
والحبّ لو لم تُخلقي لا يُذكرُ
يا أنت.. كم غنّى بحسنكِ شاعر
وتشوّقَتْ لصبوحِ وجهكِ أعصُرُ
وأنا بحُبّكِ صرتُ أكتشِفُ المدى
وملكتُ ما مَلَكَ الهِرَقْلُ وقَيْصَرُ

مقالات ذات علاقة

أعلم

سميرة البوزيدي

الشعر الوطني

خلود الفلاح

الحزن والعشق

عمر عبدالدائم

اترك تعليق